صحفية تونسية تظهر على قناة إسرائيلية.. والنقابة تحقق – إرم نيوز‬‎

صحفية تونسية تظهر على قناة إسرائيلية.. والنقابة تحقق

صحفية تونسية تظهر على قناة إسرائيلية.. والنقابة تحقق

المصدر: أنور بن سعيد- إرم نيوز

أثار ظهور إعلامية تونسية، في مقابلة صحفية مع قناة، ”مكان33“ الإسرائيلية، الخميس، جدلًا واسعًا في البلاد.

وأجرت القناة مقابلة عبر الإنترنت مع الصحفية سامية البيولي، من جزيرة جربة، جنوبي البلاد، تحدثت خلالها عن الاحتجاجات التي تشهدها البلاد، كما نقلت القناة أيضًا تصريحات لعدد من المحتجين، في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة التونسية.

وعلقت البيولي خلال حديثها على تحول بعض الاحتجاجات إلى نهب وحرق، لكن الجانب الذي استرعى اهتمام القناة الإسرائيلية، هو الهجوم الذي نفذه مجهولون ضد مدرسة يهودية بـ“المولوتوف“.

وبثت القناة الإسرائيلية في تقريرها، صورًا لآثار حرق المدرسة اليهودية، وصورته على أنه ”هجوم على اليهود في تونس”، في حين أن الأمر يتمثل في إلقاء مجهولين قارورة حارقة في ساحة المدرسة، ما أدى إلى احتراق بعض أشجار النخيل.

وفي هذا الإطار، نفت الإعلامية التونسية، أن يكون هذا الهجوم على صلة بالاحتجاجات الاجتماعية، أو تعبيرًا عن رفض وجود اليهود في جزيرة جربة أو في البلاد.

من جانبها، أعلنت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين عن تشكيل لجنة للتحقيق في الأمر.

ونقلت النقابة عن البيولي، أن ”مشاركتها جاءت بعد أن اتصلت معها صحفية تونسية تعمل بقناة تلفزيونية تركية، وطلبت منها إعطاء تصريح للقناة حول تطورات الأوضاع في البلاد“.

وأكدت البيولي ”عدم علمها بهوية القناة والصحفي المسمى هشام الذي تحدث معها بلهجة فلسطينية، وألح عليها لإعطاء رأيها حول الأوضاع في جزيرة جربة، دون أن يحدد هوية القناة، رغم أنها طلبت منه ذلك“.

وجددت نقابة الصحفيين التونسيين، مطالبتها للصحفيين التونسيين بـ“الالتزام بموقف النقابة الرافض لأي شكل من أشكال التطبيع مع إسرائيل“، محذرة من أنها ”ستعمل على التشهير بكل من يثبت تعامله مع مؤسسات إعلامية إسرائيلية“.

وطالبت النقابة السلطات التونسية بالتحقيق في الأنباء المتداولة حول نشاط وسائل إعلامية إسرائيلية في تونس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com