المسعودي: أزمة الفلوجة تحتاج لحل سياسي لا عسكري

المسعودي: أزمة الفلوجة تحتاج لحل سي...

عضو مجلس محافظة بابل يحذر من حرب أهلية في العراق، يمكن أن تندلع نتيجة التشبث بالسلطة.

المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

قال القيادي في كتلة المواطن، محمد المسعودي، إن قضية الفلوجة تحتاج إلى حل سياسي وليس عسكريا.

وحذرعضو مجلس محافظة بابلفي تصريحات صحفية، الخميس، من ”حرب أهلية نتيجة التشبث بالسلطة“، في إشارة إلى إصرار رئيس الحكومة العراقية المنتهية ولايته، نوري المالكي، على ترشيح نفسه لولاية ثالثة.

وأضاف أن ”العراق اليوم يحتاج إلى المتفانين والمضحين والمتصدين الذين يؤمنون بالحفاظ على العراق ووحدته وسلامة أرضه ومياهه“، معتبرا ”من يحاول تسليط الضوء على نفسه في هذه المرحلة والتشبث بالسلطة، فإنه يخون الشعب والمبادئ التي جاءت بها الثورة البنفسجية العراقية“.

وتابع أن ”العراق اليوم يحتاج أيضا إلى وحدة الرأي والتكاتف مع الحكومة المشكلة بما يرضي الشعب العراقي“.

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد السلام المالكي، قال الأربعاء 30 تموز/ يوليو الجاري، إن ”ترشيح نوري المالكي لرئاسة الوزراء ليس قرار ائتلافه، إنما هو خيار الشعب العراقي“، مبينا أن ائتلافه سيمضي بتشكيل الحكومة الجديدة وفق الاستحقاقات الدستورية ومصلحة الشعب العراقي.

من جانبه، النائب عن كتلة الأحرار، رياض الساعدي، الأربعاء 30 تموز/ يوليو، إن ”التحالف الوطني لديه خمسة مرشحين لمنصب رئاسة الوزراء، بينهم إبراهيم الجعفري وحسين الشهرستاني“، مشيرا إلى أن المالكي سحب ترشيحه لهذا المنصب ”بسبب ضغوطات سياسية“.

ونفى النائب عن ائتلاف دولة القانون، حسين المالكي، سحب المالكي لترشيحه، واصفا تصريحات الساعدي بأنها ”من قصص الخيال العلمي للهواة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com