المعارضة الموريتانية تقاطع حفل تنصيب الرئيس

المعارضة الموريتانية تقاطع حفل تنصي...

أحزاب المعارضة ترفض الاعتراف بالانتخابات التي فاز بها ولد عبد العزيز بولاية ثانية، معلنة تنظيم اعتصام احتجاجي أمام مقر حفل التنصيب في الثاني من أغسطس.

المصدر: نواكشوط- من سكينة الطيب

أعلنت المعارضة الموريتانية مقاطعة حفل تنصيب الرئيس محمد ولد عبد العزيز لولاية جديدة.

وأكد منتدى الديمقراطية والوحدة أن جميع أحزاب المعارضة متفقة على مقاطعة ما أسمته ”الجوقة السياسية التي ينوي الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز القيام بها“ في إشارة إلى حفل تنصيبه في الثاني من أغسطس/آب المقبل.

واعتبرت أحزاب المعارضة أن الانتخابات التي فاز بها ولد عبد العزيز لم تكن نزيهة ولا تتوفر فيها معايير الشفافية، وأكد زعماء المعارضة أن الرئيس لم يلتزم بالدستور في الولاية الأولى وأخل بأسس الحكم الديمقراطي، وغابت عن أجندته الشفافية وحسن التسيير، وإن الولاية الجديدة تضييع للوقت وتبذير لموارد البلد.

ودعا رئيس المنتدى، محفوظ ولد بتاح، الى المشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي يسعى المنتدى إلى تنظيمها أمام مقر حفل تنصيب الرئيس محمد ولد عبد العزيز، يوم السبت المقبل، مشيرا ‘لى أنهم أخطروا السلطات في نواكشوط بنيتهم تنظيم الاعتصام.

وأشاد الرئيس السابق أعلى ولد محمد فال بموقف القادة والرؤساء الذين قال إنهم ”رفضوا المشاركة في تكريس إعادة اختطاف موريتانيا، وتدجين شعبها، وتركيع سياسييها ورجال أعمالها ونخبها“.

ووصف ولد محمد فال تنصيب الرئيس ولد عبد العزيز بالمأتم المشؤوم، وأوضح أن النظام الحاكم استخدم رئاسة البلاد الدورية للاتحاد الأفريقي كأسلوب ابتزاز مكشوف ووسيلة ضغط هزيلة على قادة الاتحاد في مسعى يائس كانت نتيجته اعتذار أغلب القادة والرؤساء عن الحضور.

وتجري الاستعدادات في نواكشوط لحفل تنصيب الرئيس، وقالت مصادر مطلعة أن وفودا تمثل 30 دولة عربية وأفريقية وأوروبية ستشارك في حفل التنصيب سيكون من بينها عشر رؤساء أغلبهم أفارقة إضافة الى رؤساء الحكومات ووزراء الخارجية.

ومن المنتظر حضور كل من الرئيس التونسي منصف المرزوقي والرئيس السوداني عمر البشير، فيما سيمثل المغرب والجزائر برئيسي الحكومة، كما سيحضر رؤساء دول السينغال ومالي والنيجير وبوركينافاسو وتشاد وساحل العاج وغامبيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com