وزير الداخلية الجزائري يأمر بالتحقيق في اعتداء الشرطة على تظاهرة للأطباء – إرم نيوز‬‎

وزير الداخلية الجزائري يأمر بالتحقيق في اعتداء الشرطة على تظاهرة للأطباء

وزير الداخلية الجزائري يأمر بالتحقيق في اعتداء الشرطة على تظاهرة للأطباء

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

أعلن وزير الداخلية الجزائري نور الدين بدوي، اليوم الأربعاء، فتح تحقيق رسمي بحادثة الاعتداء على أطباء تظاهروا أمام المستشفى الجامعي المركزي ”مصطفى باشا“ بقلب العاصمة الجزائرية قبل أيام.

وذكر بدوي في أول رد فعلٍ رسميٍّ، عقب موجة التنديد الواسع بتعنيف المتظاهرين، أنّ ”هناك تحقيقات مفتوحة وجارية وسوف تحدد كل النقاط في هذه القضية“، مشيرًا إلى أنّ ”كل الأطباء الجزائريين بما فيهم الطلاب هم أبناء الجزائر، وقد وفّرت لهم كل الإمكانات ليصبحوا أطباء“.

وأفاد الوزير أن رئيس البلاد عبد العزيز بوتفليقة أمر بفتح كافة المؤسسات الدستورية أمام المواطنين بمن فيهم المحتجون لرفع مطالبهم وانشغالاتهم بلغة الحوار والتشاور، على حدّ تعبيره.

واحتج الأطباء للمطالبة بتعديل القوانين الخاصة بهم، وبشكل خاص إلغاء الخدمة المدنية في المناطق البعيدة المفروضة عليهم.

وشكّكت منظمة الأطباء المقيمين في الجزائر، بجدوى تصريحات وزير الداخلية، معتبرةً إيّاها موجهة للاستهلاك الإعلامي وتحسين صورة المؤسسة الأمنية في البلاد، عقب الإدانات الواسعة لاستخدام عناصر الأمن الجزائري القوة في تفريق تظاهرة الأطباء، ما خلّف إصابات بليغة في صفوف المتظاهرين.

وتجنّب وزير الداخلية الجزائري الخوض في مطلب حقوقيين وسياسيين بإسقاط قانون منع التظاهر في الجزائر العاصمة، والذي يحظر الاحتجاجات والمسيرات منذ ”أحداث القبائل“ في العام 2001، ويصدر عقوبات رادعة بتهمة ”التجمهر دون رخصة“.

وتُهاجم منظمات حقوق الإنسان الدولية بشكلٍ مستمر قرار منع التظاهر في العاصمة الجزائرية، إذ تعتبره ”تضييقًا على الحريات التي يكفلها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمواثيق الدولية“، كما تطالب في تقاريرها الدورية حكومة الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، بإلغاء قانون المنع.

وتقول السلطات الجزائرية إنّها ”لا تُصادر حق التظاهر بمحافظات البلاد ومدنها، باستثناء العاصمة المضبوطة بتشريع خاصٍ لدواعٍ أمنية، وهدفها الحفاظ على النظام العام، وتأمين الأشخاص ومقار الهيئات الحكومية والبعثات الدبلوماسية والمواقع الحساسة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com