عاهد زقوت خامس شهداء الصحافة الفلسطينية بغزة

عاهد زقوت خامس شهداء الصحافة الفلسط...

النقابة تجد مطالبتها للصحفيين العرب والصحفيين حول العالم "بإعلاء صوتهم رفضاً لهذا العدوان الوحشي القذر".

المصدر: القدس المحتلة – من نظير طه

نعت نقابة الصحفيين الفلسطينيين الشهيد الصحفي عاهد زقوت الذي استشهد صباح اليوم الأربعاء، في قصف احتلالي وحشي استهدف منزله في حي النصر في مدينة غزة، وتقدمت من عائلته والأسرة الصحفية عموماً بالعزاء والمواساة، متعهدة بملاحقة قادة الاحتلال على هذه الجرائم المستمرة بحق الصحفيين.

وقالت النقابة في بيان صحفي وصل“ارم “ نسخة منه،إن الشهيد زقوت الذي عمل في الصحافة الرياضية لدى عدة وكالات كان آخرها مراسلاً رياضياً لقناة الكتاب، وعمل لمدة 10 سنوات مراسلاً رياضياً لتلفزيون فلسطين،هو خامس صحفي ينضم لكوكبة شهداء الحركة الصحفية.

إطلاق مبادرة ( من صحفي لصحفي)

كما أعلنت النقابة في بيان قالت فيه: إن عشرات الصحفيين استشهدوا أو أصيبوا أو هدمت منازلهم أو باتوا بدون مأوى بعد تهديد الاحتلال بقصف منازلهم سيستفيدون من هذه الحملة التي سيساهم فيها الصحفيون من الضفة والقطاع والداخل والشتات كتعبير عن وحدة الصحفيين ووحدة همومهم ومصيرهم وإظهار حالة التكاتف والتعاضد بينهم.

وبموجب الحملة فإنه بإمكان كل صحفي أو من يرغب من غير الصحفيين شراء كوبون أو أكثر بقيمة 50 دولار لكل كوبون ستخصص جميعها لإسناد الزملاء المتضررين وأسر الشهداء الصحفيين في غزة، وتصرف من خلال لجنة مهنية من الزملاء في القطاع، فيما يشرف على عملية بيع الكوبونات لجنة من نقابة الصحفيين.

وشددت النقابة على أن هذه الحملة لا تعفي أبدا وسائل الإعلام وخاصة العربية والدولية التي يعمل بها صحفيون تضرروا من العدوان من مسؤوليتها عن ما لحق بهم من ضرر، وإنها ملزمة بتوفير سبل العيش الكريم لهم خلال وبعد انتهاء العدوان، وملزمة بتوفير أدوات وخطط السلامة لضمان استمرار عمل موظفيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com