رئيس أركان الجيش الإسرائيلي يشرف شخصياً على العمليات

بيني غانتس يقول إن الثمن الذي ستدفعه حماس بعد انتهاء الجرف الصامد سيكون باهظا ولا يمكنها استيعابه.

المصدر: إرم - القدس المحتلة

أعلن الجيش الإسرائيلي عن أنه يحتاج لأسبوع على الأقل لإنهاء مهمته في غزة بما يتعلق بكشف الأنفاق وتدميرها.

ومنحت الحكومة الإسرائيلية الجيش صلاحيات استمرار القصف المكثف على غزة، حيث أعلن مسؤول عسكري عن أن استهداف بيت إسماعيل هنية هو بداية لاستهداف بيوت مجمل قيادة حماس.

ويشرف رئيس أركان الجيش بيني غانتس شخصيا على العمليات في أول خطوة له منذ عملية ”الجرف الصامد، حيث وصل غانتس إلى بيت حانون وأشرف مع قيادة الوحدات المشاركة في القتال على تحديد الأهداف التي يضعها الجيش ضمن خطته للأيام المقبلة.

ولم يخف غانتس حقيقة أن اسرائيل تدفع ثمنا لهذه العملية، كما قال أمام الجنود، لكنه تابع حديثه في محاولة لرفع معنوياتهم بالقول إن الثمن الذي ستدفعه حماس بعد انتهاء الجرف الصامد سيكون باهظا ولا يمكنها استيعابه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com