”الجبهة الشعبية“ تدين مشروع قانون إسرائيلي يتيح إعدام فلسطينيين ‎

”الجبهة الشعبية“ تدين مشروع قانون إسرائيلي يتيح إعدام فلسطينيين ‎

المصدر: الأناضول 

أدانت ”الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين“ السبت، مصادقة الكنيست الإسرائيلي بالقراءة التمهيدية، على مشروع قانون يتيح إعدام فلسطينيين‎، واعتبرته ”جريمة صهيونية ممنهجة“.

وصادق الكنيست بالقراءة التمهيدية الأربعاء الماضي، على مشروع قانون قدمه حزب ”إسرائيل بيتنا“، برئاسة وزير الدفاع أفيغدور ليبرمتان، لكن يلزمه المرور بثلاث قراءات في الكنيست قبل أن يصبح قانونًا نافذًا.

ويحتاج مشروع القانون الجديد إلى المرور بثلاث قراءات (باقي قراءتين) في الكنيست ليصبح نافذًا.

وقالت الجبهة في بيان صدر عنها السبت، إن ”مناقشة الكنيست الصهيوني هذا القانون وموافقته بالقراءة التمهيدية، هو جريمة صهيونية ممنهجة، تنسجم مع الطابع العنصري الفاشي لهذا الكيان المجرم“.

وأضاف البيان أن ”إسرائيل تحاول من خلال تصعيدها الميداني وممارساتها الإجرامية بحق الشعب الفلسطيني، فرض واقع احتلالي جديد على الأرض، لتتمكن من تنفيذ مخططاتها التصفوية“.

ودعت الجبهة إلى ”ضرورة مواجهة هذا القرار من خلال الضغط الشعبي والوطني، والتوجه إلى محكمة الجنايات الدولية لإدانته“.

وصادق الكنيست بالقراءة التمهيدية على مشروع قانون الإعدام غداة مصادقته بالقراءتين الثانية والثالثة على قانون ”القدس الموحدة“، الذي يحظر على الحكومات الإسرائيلية اتخاذ أي قرار بشأن تقسيم القدس، إلاّ بموافقة ثلثي أعضاء الكنيست.

وتتسارع التحركات الإسرائيلية في الكنيست ضد الفلسطينيين منذ قرار الولايات المتحدة، في 6 كانون الأول/ديسمبر الماضي، اعتبار القدس بشطريها الشرقي والغربي عاصمةً مزعومة لإسرائيل.

كما قررت واشنطن البدء بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس الشرقية الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، التي يتمسك بها الفلسطينيون عاصمة لدولتهم المأمولة استنادًا إلى قرارات المجتمع الدولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة