عشرات السـوريين ضحية مذبحة "مروعة" لمراكب الموت

عشرات السـوريين ضحية مذبحة "مروعة"...

شهود على المركب القادم من تونس يروون أحداثاً مروعة شهدها المركب الذي يحمل لاجئين أغلبهم سوريون، بعد رمي 50 منهم في البحر، وطعن 60 آخرين قبل رميهم.

تونس – ألقت السلطات الإيطالية القبض على 5 أشخاص من جنسيات عربية، بعد اتهامهم بمذبحة بحق عشرات المهاجرين السوريين غير الشرعيين إلى أوروبا عبر تونس.

وروى شهود على المركب القادم من تونس أحداثاً مروعة شهدها المركب الذي يحمل لاجئين أغلبهم سوريون، بحسب صحيفة ”ديلي تيليغراف“ البريطانية، التي قالت إن المتهمين من جنسيات سعودية وفلسطينية وسورية ومغربية.

واقتتل اللاجؤون فيما بينهم بعد أن خرجت مجموعة مذعورة كانت مختبئة في قلب المركب، بسبب شعورهم بالاختناق، وطالبوا بالعودة إلى تونس واشتبكوا مع المجموعة التي فوق سطح المركب، وجرى رمي 50 منهم في البحر، فيما تم طعن 60 آخرين قبل رميهم.

وألقت الشرطة القبض على فلسطيني وآخر سعودي وشخصين من المغرب وخامس سوري مع مهربين تونسيين بتهم القتل، بعد أن عثر على جثة 30 شخصاً، منهم طفل، كانت محتجزة في غرفة المحرك، ويبدو أنهم ماتوا اختناقاً في المركب.

وكانت مالطا عثرت على 29 جثة في قارب من خشب، السبت، قبالة لامبيدوزا الواقعة بين تونس وصقلية، فيما تحدثت سلطات الإغاثة الإيطالية عن مقتل طفل سوري لم يتجاوز سنة من العمر.

وتحدثت السلطات في إيطاليا ومالطا عن حصيلة أولية من 19 مهاجرا فارقوا الحياة في القارب، وتوفي آخر أثناء نقله إلى الجزيرة.

وبحسب السلطات العسكرية في مالطا، فإن المهاجرين قد يكونون قتلوا ”دهسا“ خلال فوضى على سطح القارب، أو اختناقًا بغاز العادم، حسب أجهزة الإغاثة الإيطالية، لكن تفاصيل حدوث مذبحة تكشفت لاحقا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com