أخبار

نائب لبناني ينفي حشودا لـ "داعش" على الحدود في البقاع
تاريخ النشر: 26 يوليو 2014 14:09 GMT
تاريخ التحديث: 26 يوليو 2014 14:09 GMT

نائب لبناني ينفي حشودا لـ "داعش" على الحدود في البقاع

مروان فارس يرى أن المنطقة تعيش في أمان وأن حزب الله والأحزاب الوطنية يتواجدون هناك باستمرار.

+A -A
المصدر: إرم– دمشق

أكد عضو كتلة الحزب السوري القومي الاجتماعي النائب مروان فارس أن لا خوف من أهمية الكلام عن حشود مسلحة تابعة لتنظيم ”الدولة الإسلامية / داعش“ على الحدود السورية اللبنانية، نافيا معلومات ترددت عن الحشود، التي لا أهمية لها على الإطلاق، حسب قوله.

ورأى فارس، في حديث لصحيفة السياسة الكويتية، في عددها الصادر السبت، أن المنطقة تعيش في أمان وأن حزب الله والأحزاب الوطنية يتواجدون في المنطقة باستمرار، مؤكدا أن ”الوضع ممسوك ولا وجود لتعزيزات أمنية في التلال المشرفة على القرى اللبنانية، أما في جرود عرسال وفي المناطق الحدودية البعيدة فهناك انتشار لمسلحي المعارضة السورية“، لافتا إلى أن حزب الله وحلفاءه يتعاملون معهم بطريقة رادعة وليس هناك مؤشرات على خطر محتمل في المنطقة.

وأضاف فارس أن ”حزب الله ليس موجودا في خراج بلدة عرسال وليست له مواقع عسكرية هناك، أما المسلحون الذين يتحدث عنهم رئيس بلدية عرسال، فربما يكونون من العناصر التابعة للمعارضة السورية الذين قدموا من بيروت وغيرها“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك