أخبار

أمريكا تجمد تمويلًا لأونروا.. وفتح تعتبر القرار ابتزازًا سياسيًا
تاريخ النشر: 05 يناير 2018 21:16 GMT
تاريخ التحديث: 06 يناير 2018 6:50 GMT

أمريكا تجمد تمويلًا لأونروا.. وفتح تعتبر القرار ابتزازًا سياسيًا

التجميد جاء بحسب مسؤولين حتى انتهاء إدارة ترامب من مراجعة ملف المساعدات الأمريكية للفلسطينيين

+A -A
المصدر: رويترز

ذكر موقع أكسيوس الإخباري على الإنترنت، الجمعة، نقلًا عن ثلاثة دبلوماسيين غربيين لم يسمهم أن الولايات المتحدة جمدت تمويلًا قيمته 125 مليون دولار لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

ووفقًا للموقع قال الدبلوماسيون إن التمويل، الذي يشكل ثلث التبرع السنوي الأمريكي للوكالة، كان من المفترض تسليمه بحلول الأول من يناير/ كانون الثاني؛ لكن تم تجميده لحين انتهاء إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من مراجعة المساعدات الأمريكية للسلطة الفلسطينية.

واعتبر أحمد مجدلاني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، تجميد الولايات المتحدة مساعدات مالية كان مقررًا أن تدفعها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، ”ابتزازًا سياسيًا مرفوضًا“.

وقال مجدلاني، إن ”هذه محاولة أمريكية مرفوضة للضغط، وابتزاز القيادة الفلسطينية“.

وأضاف ”تحاول الولايات المتحدة أن تقايض الدعم المالي بقبول القيادة الفلسطينية طرحها لعملية السلام المنحاز لإسرائيل. يبدو أن دونالد ترامب (الرئيس الأمريكي) لم يتعلم من تجارب الإدارات الأمريكية السابقة، ويخطئ في تقدير الموقف الفلسطيني“.

وأكد مجدلاني أن الموقف الفلسطيني لن يرضخ للضغوط، معتبرًا في الوقت ذاته أن ترامب ”يشن عدوانًا سياسيًا على القضية الفلسطينية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك