الجيش الليبي: استمرار المواجهات يستدعي تدخلا خارجيا

الجيش الليبي: استمرار المواجهات يست...

رئاسة الأركان العامة للجيش تستنكر الأعمال القتالية في بنغازي وطرابلس، ويشير إلى أنها إجراءات أحادية الجانب.

المصدر: طرابلس- من أنس الصبري

قالت رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي، إن المواجهات المسلحة التي تجري في بنغازي وطرابلس، وضعت البلاد أمام احتمال كبير لتدخل خارجي تفقد فيه ليبيا سيادتها وكرامة شعبها.

واستنكرت رئاسة الأركان الليبية، في بيان لها، الأعمال القتالية التي تدور رحاها في بنغازي وطرابلس، مشيرة إلى أنها ”إجراءات أحادية يجري التخطيط لها وتنفيذها دون الرجوع إلى مؤسسات الدولة الشرعية“.

واعتبرت هذه الأعمال ”مقدمة لحرب أهلية، وتهديدا للوحدة الوطنية وأهداف ثورة 17 فبراير“.

وكلفت رئاسة الأركان، بحسب البيان، آمر الغرفة الأمنية المشتركة في بنغازي، العقيد عبد الله السعيطي، بتشكيل قوة لبسط الأمن داخل المدينة والسيطرة على مطار بنينة والقاعدة الجوية، ومنع إقلاع وهبوط الطائرات، والتصدي لجميع العمليات الإرهابية“.

وطالبت القوات الخاصة وكتائب الثوار المنضوية تحت رئاسة الأركان، بالالتحاق بالغرفة، كما طالبت الحكومة ووزارة الدفاع بتوفير كل الاحتياجات لتنفيذ هذه الواجبات.

وأشادت بالجهود التي يبذلها الحكماء ورجال المصالحة لوقف القتال في طرابلس.

ودعت كل المتقاتلين إلى ”التوقف عن القتال، وتأسيس قوة وطنية واحدة تعمل من أجل تأمين البلاد“.

وتعاني عدة مدن ليبية من تردي الأوضاع الأمنية، على رأسها بنغازي، التي تشهد بوتيرة شبه يومية تبادلا لإطلاق الصواريخ والقذائف بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر والوحدات العسكرية الموالية له من جهة، وكتائب المسلحة وتنظيم أنصار الشريعة من جهة أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com