"الدولة الإسلامية" تنشر صور رؤوس مقطوعة

"الدولة الإسلامية" تنشر صور رؤوس مق...

التنظيم يزعم أن الرؤوس المقطوعة تعود لعناصر من جيش النظام قام بذبحهم بعد اقتحام الفرقة 17 بمحافظة الرقة.

دمشق- عرض تنظيم "الدولة الإسلامية"، الخميس، صوراً لجثث مقطوعة الرؤوس، قال إنها تعود لعناصر من جيش النظام السوري، قام مقاتلوه بذبحهم بعد اقتحامهم الفرقة 17 بمحافظة الرقة، المعقل الرئيس للتنظيم في سوريا.

ونشر التنظيم، عبر حساب "ولاية الرقة" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، صوراً، اطلع عليها مراسل "الأناضول"، لستة رؤوس مقطوعة وموضوعة على الأرض إلى جانب بعضها البعض، فيما عرض الحساب نفسه أجساداً مفصولة الرؤوس ويرتدي أصحابها زياً عسكرياً.

ووضع تعليق على الصور يقول: "جثث جنود الجيش النصيري في الفرقة 17 بالرقة بعد أن قطعت رؤوسها على أيدي أسود الدولة الإسلامية".

وينتهج مقاتلو "الدولة الإسلامية" طريقة قطع رؤوس الأسرى الذين يقعون بأيديهم من القوات الحكومية أو الميليشيات أو الفصائل المقاتلة لهم، سواء في سوريا أوالعراق.

وبدأ التنظيم منذ، الأربعاء، هجوماً واسعاً عبر عدة محاور على الفرقة 17 في الرقة التي لا تزال قوات النظام متواجدة فيها، وذلك بغية السيطرة عليها.

ونشرت مواقع مقربة من التنظيم على الإنترنت، أنباء عن تقدم كبير لمقاتلي "الدولة الإسلامية" في الفرقة المذكورة، بعد تفجير عدة سيارات مفخخة داخلها، في الوقت الذي يقوم به طيران النظام بقصف القوات المهاجمة ومناطق عدة بمحافظة الرقة، بحسب تنسيقيات سورية معارضة.

ويسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" أو ما يعرف بـ"داعش" على مدينة الرقة بشكل كامل ومعظم مساحة ريفها منذ نحو 7 أشهر، وذلك بعد طرده قوات المعارضة منها التي سيطرت على المحافظة منذ نحو عام ونصف بعد طرد قوات النظام منها.

وتعد "الفرقة 17" ومطار "الطبقة العسكري"، أبرز الجيوب التي ما يزال النظام السوري متواجداً فيها بريف المحافظة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com