مقتل 25 مدنيًا في بلدات سورية بقصف جوي

مقتل 25 مدنيًا في بلدات سورية بقصف جوي

المصدر: وكالات

قتل 20 مدنيًا على الأقل، وأصيب العشرات في قصف مقاتلات يشتبه أنها روسية، بوقت مبكر اليوم الخميس، لمبنيين سكنيين في جيب تسيطر عليه المعارضة شرقي دمشق، حسب ما أفاد به سكان، والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأضافوا، أن أربع قنابل -على الأقل- سقطت على المبنيين وسوتهما بالأرض في بلدة مسرابا التي تحاصرها القوات الحكومية ؛ ما أدى لإصابة أكثر من 40 شخصًا.

وذكر المرصد، أن من بين القتلى الذين سقطوا في مسرابا 11 امرأة وطفلًا.

وأظهرت لقطات فيديو، نشرها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، عمال إنقاذ ينتشلون أطفالًا ونساءً من تحت الأنقاض.

على صعيد متصل قتل 5 مدنيين في قصف جوي متواصل، منذ ليل الأربعاء، على مدن وبلدات محافظة إدلب، الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية، والمجموعات المناهضة للنظام للسوري.

وشمل القصف مدينتي خان شيخون وسراقب، وبلدة صهيان وقرية تل طوقان، في المنطقة الواقعة ضمن مناطق ”خفض التوتر“ التي تم التوصل إليها خلال مباحثات أستانة على مدار العام الماضي.

من جانبه قال مدير الدفاع المدني (الخوذ البيضاء)، مصطفى حاج يوسف، إن القصف الذي نفذته طائرات روسية، وطائرات تابعة للنظام السوري أسفر عن 5 قتلى و8 جرحى، مشيرًا إلى أن فرق الدفاع المدني أنهت عمليات الإنقاذ ورفع الأنقاض، فيما تم نقل الجرحى إلى مشافي المنطقة.

وبذلك ارتفع عدد ضحايا القصف الروسي، وقصف النظام على منطقة خفص التوتر،  شمالي سوريا، خلال الأسبوعين الماضيين، إلى 65 قتيلًا، حسب أرقام الدفاع المدني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة