تونس تطيح بخلية خططت لاستهداف مركز أمني وتنفيذ عملية اغتيال

تونس تطيح بخلية خططت لاستهداف مركز أمني وتنفيذ عملية اغتيال

المصدر: أنور بن سعيد- إرم نيوز

أطاحت السلطات الأمنية في تونس، بخلية متشددة خططت لاستهداف مركز أمني وتنفيذ عملية اغتيال.

وذكرت وزارة الداخلية التونسية، في بيان أنه ”تم تفكيك خلية تتكون من 9 عناصر تنشط بمنطقة هرقلة، من محافظة سوسة، على علاقة بعنصر متشدد هارب“.

وأضاف البيان أن الخلية ”كانت تخطط لاستهداف مركز أمن وميدان رماية تابعين للوحدات الأمنية التونسية، إضافة إلى التخطيط لاغتيال أحد أعوان الأمن“.

وأشار إلى أنه ”تمت إحالة المتهمين للنيابة العمومية“، لافتًا إلى أن ”العملية الأمنية تأتي في إطار تعقب العناصر الإرهابية المتحصنة بالفرار والكشف عن الخلايا النائمة المرتبطة بها“.

وكانت السلطات التونسية أعلنت الثلاثاء الماضي، القضاء على عنصر جزائري وصفته بـ“المتشدد الخطير“ أثناء محاولته التسلل من الجزائر لتونس، مشيرة إلى أنه كان مطلوبًا لنشاطه في تنظيم ”القاعدة في بلاد المغرب“ منذ 10 سنوات.

وذكر الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية، العميد خليفة الشيباني، في تصريح صحفي، أن ”قضاء الأجهزة الأمنية على 41 إرهابيًا في آخر أسبوع من العام الماضي، يكشف علم السلطات التونسية بتفاصيل وتحركات كافة المقاتلين العائدين من مناطق النزاع وبؤر التوتر“.

وعانت تونس في السنوات الأخيرة من عمليات مسلحة، ذهب ضحيتها عشرات المواطنين والسياح الأجانب وأفراد الشرطة والجيش.

وظهر فرع ”القاعدة“ في تونس لأول مرة في ديسمبر/ كانون الأول 2012 في جبل الشعانبي على الحدود الغربية مع الجزائر، وشن خلال عامي 2013 و 2014 عدة عمليات ضد الجنود التونسيين في المرتفعات الغربية للبلاد.

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، إحالة 831 مشتبهًا بهم في ”قضايا إرهابية“ إلى القضاء المختص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com