العراق.. انتشار التحرش الجنسي في مخيمات للنازحين تشرف عليها الحكومة

العراق.. انتشار التحرش الجنسي في مخيمات للنازحين تشرف عليها الحكومة

المصدر: الأناضول

كشفت عضوة المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان في العراق اليوم الأربعاء، وحدة الجميلي، عن تسجيل عدة حالات للتحرش الجنسي في مخيمات النازحين.

ويتواجد مئات الآلاف من النازحين، في مخيمات تشرف عليها الحكومة الاتحادية في محافظات نينوى وصلاح الدين وكركوك، شمال العراق.

ورغم استعادة جميع المناطق من سيطرة تنظيم ”داعش“، إلا أن عودة النازحين إليها مرهون بإزالة المخلفات الحربية وإعادة الخدمات الأساسية.

وقالت الجميلي، في بيان، إنه ”تم تسجيل حالات تحرش كثيرة في مخيمات النزوح بحق الصغار أو الفتيات من قبل الإدارات الأمنية في تلك المخيمات أو من قبل النازحين أنفسهم، ناهيك عن حالات التحرش في التجمعات الاجتماعية ببغداد والمحافظات“.

ودعت الجميلي وزارة الداخلية العراقية إلى ”وضع إجراءات رادعة أو تفعيل دور الشرطة المجتمعية للحد من هذه الظاهرة التي أخذت تزداد في البلاد“.

و“المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان“ هي مؤسسة رسمية عراقية تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان، وترتبط بمجلس النواب العراقي وتتمتع بالاستقلال المالي والإداري.

بدورها، قالت هناء أدورد، رئيسة جمعية ”الأمل“، وهي منظمة غير حكومية تعنى بالدفاع عن حقوق المرأة في العراق، إن ”المرأة العراقية تتعرض لانتهاكات مختلفة، منها العنف الأسري وزواج القاصرات والتحرش الجنسي، ومصادرة حقوقها القانونية، وجميعها بحاجة إلى تشريعات قانونية، وجهات رسمية تتولى تطبيق النصوص القانونية لضمان إنصاف المرأة“.

وأوضحت أدورد أن ”هناك حالات كثيرة جدًا للتحرش الجنسي بالعراق، سواء في مخيمات النزوح أو الشارع أو في العمل“.

وبينت أن ”المطلقات أو الأرامل يتعرضن لانتهاكات أكبر“.

ويعاقب القانون العراقي رقم 111 لسنة 1969 المتورطين في جرائم التحرش الجنسي، بغرامات مالية والسجن مدة لا تزيد عن سنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com