قانون سحب الجنسية من اليهود في مستوطنات إسرائيل يثير جدلًا واسعًا بالمغرب

قانون سحب الجنسية من اليهود في مستوطنات إسرائيل يثير جدلًا واسعًا بالمغرب

المصدر: عبد اللطيف الصلحي- إرم نيوز

أثارت أنباء تم تداولها في الأوساط السياسية المغربية، حول مقترح نيابي سيقدمه حزب الأصالة والمعاصرة، أكبر كيان سياسي معارض في المغرب، بهدف سحب الجنسية عن اليهود المغاربة في المستوطنات الإسرائيلية، الكثير من الجدل في البلاد.

وخلف هذا المقترح، حالة من الاستياء لدى اليهود المغاربة في إسرائيل، والبالغ عددهم بحسب أرقام رسمية سابقة لوزارة الداخلية المغربية، نحو 800 ألف نسمة.

وتعليقًا على الأنباء نفى الناطق الرسمي باسم حزب الأصالة والمعاصرة، خالد أدنون، في تصريح لـ“إرم نيوز“، نية حزبه ”التوجه صوب البرلمان لسن هذا القانون المثير للجدل“.

وأكد أن ”حزب الأصالة والمعاصرة لا يُعدّ أي قانون يتمحور حول نزع الجنسية عن المغاربة القاطنين في المستوطنات الإسرائيلية، ولن يضعه في المستقبل“.

وأضاف أدنون قائلًا: ”ما تم ترويجه في وسائل الإعلام ليس صحيحًا، والحقيقة أنه مجرد نقاش عادي كان يُثار في الساحة السياسية المغربية، وأحياه الحزب من جديد ليس إلا“.

وكان الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، إلياس العماري، طرح فكرة نزع الجنسية عن المغاربة اليهود القاطنين في المستوطنات الإسرائيلية، خلال لقائه مع الرئيس السابق للمكتب السياسي لحركة حماس، خالد مشعل، الثلاثاء الماضي، في العاصمة الرباط.

من جانبه، قال رئيس فريق حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، محمد أشرورو، في تصريح لـ ”إرم نيوز“، إنه إلى حدود الساعة ”لا يوجد أي مقترح قانون على الطاولة، فالأمر مجرد فكرة، وللأسف أثير حولها الكثير من الكلام“.

وأشار أشرورو، إلى أن أي ”مقترح قانون يُطرح للنقاش داخل البرلمان، يحال على المكتب السياسي للحزب، ثم يوضع بشكل رسمي، وبالتالي الحديث عن مقترح قانون أمر سابق لأوانه“.

وأكد أن الحزب ”سيجتمع للتداول حول هذا الموضوع، كما ستخضع هذه الفكرة للتصويت والدراسة لمعرفة ما إذا كانت هناك إمكانية تطبيقها على أرض الواقع“.

اليهود يطرقون باب الملك

وخلّفت هذه الفكرة، غضب اليهود المغاربة المقيمين بالمستوطنات الإسرائيلية وفرنسا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية، إذ شرعوا في جمع التوقيعات من أجل مراسلة العاهل المغربي الملك محمد السادس، ومستشاره الملكي من أصل يهودي، أندري أزولاي، للتنديد بحزب الأصالة والمعاصرة، وأمينه العام الذي طلب نزع الجنسية المغربية من اليهود المغاربة الموجودين بإسرائيل.

وفي هذا السياق، هاجم الأمين العام لفيدرالية اليهود المغاربة في فرنسا، سيمون سكيرا، مقترح حزب الأصالة والمعاصرة، معتبرًا إياه بأنه ”ستكون له عواقب كارثية“.

وكتب سكيرا على صفحته الشخصية في ”فيسبوك“: ”السياسيون المغاربة بدلًا من أن ينشغلوا بمعاناة عدد من المغاربة الذي يتجمدون من البرد، ويعانون من قلة الأكل والماء الصالح للشرب، وعدم توفر الكهرباء وحطب التدفئة لهم، ينشغلون بقضايا أخرى، كحزب الأصالة والمعاصرة، الذي يؤيد اقتراح قانون يحرم الإسرائيليين من أصول مغربية ممن يقيمون في القدس، وما يسمى المستوطنات من الجنسية المغربية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة