العراق.. عشرات القتلى والمصابين في أعمال عنف متفرقة

العراق.. عشرات القتلى والمصابين في...

مسؤول صحي في مدينة الفلوجة يقول إن 19 شخصا بينهم أطفال قتلوا في غارات جوية شنتها قوات الحكومة على المدينة الاثنين والثلاثاء.

المصدر: بغداد- من محمد وذاح

قتل 23 شخصا على الأقل بينهم تسعة من ضباط الشرطة، وأصيب أكثر من 52 آخرون بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدف نقطة تفتيش في مدخل مدينة الكاظمية المقدسة لدى الشيعة، شمالي بغداد.

وأوضحت مصادر أمنية لشبكة ”إرم“، أن ”الانتحاري فجر نفسه، مساء الثلاثاء، على نقطة التفتيش في ساعة الذروة لدخول الزائرين لمدينة الكاظمية المقدسة، ما تسبب بارتفاع عدد القتلى والجرحى، إضافة إلى احتراق العشرات من السيارات المدنية“.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية أعلن مسؤوليته عن موجة تفجيرات بسيارات ملغومة في أحياء يغلب على سكانها الشيعة في العاصمة العراقية بغداد، السبت الماضي، قتل فيها 27 شخصا على الأقل.

وقال التنظيم الذي قاد هجوما في شمال وغرب العراق إن انتحاريين نفذا اثنين من التفجيرات وأضاف أنهما أبو القعقاع الألماني وأبو عبد الرحمن الشامي.

كما قال مسؤول صحي في مدينة الفلوجة العراقية الخاضعة لسيطرة مسلحين سنة إن 19 شخصا بينهم أطفال قتلوا في غارات جوية شنتها قوات الحكومة على المدينة الاثنين والثلاثاء.

وأضاف أحمد الشامي المتحدث باسم مكتب صحة الفلوجة التابع لوزارة الصحة أن من بين القتلى الـ 19 نساء وأطفال وإن مستشفى الفلوجة استقبل أيضا 38 مصابا منذ مساء الاثنين.

وذكر سكان من الفلوجة وبلدة الكرمة القريبة أن طائرات هليكوبتر فتحت النيران وأسقطت ثلاثة براميل متفجرة على الفلوجة واثنين على الكرمة.

وقال مكتب المالكي الثلاثاء إنه اجتمع مع زعماء عشائر سنية من عدة محافظات يحتدم فيها الصراع.

ويؤكد مسؤولون وزعماء عشائر إن الغضب من حكومة المالكي شجع بعض الجماعات المسلحة السنية على الوقوف بجانب الدولة الإسلامية رغم الخلافات الفكرية.

وفي بلدة النهروان التي تسكنها أغلبية شيعية إلى الشرق من بغداد قالت الشرطة ومصادر طبية إن سيارة ملغومة انفجرت في سوق الثلاثاء فقتلت خمسة أشخاص وأصابت 13 آخرين.

وقالت مصادر بالشرطة ومصادر طبية أيضا إن قنبلة زرعت على طريق انفجرت في دورية للجيش بمنطقة أبو غريب غربي العاصمة العراقية فقتلت جنديا وأصابت أربعة.

وفي منطقة سبع البور التي تسكنها أغلبية شيعية شمالي بغداد قالت الشرطة ومصادر طبية إن قذيفتي مورتر سقطتا في المنطقة مما أدى إلى مقتل شخص واحد.

وفي بلدة أبو الخصيب جنوبي مدينة البصرة التي تسكنها أغلبية شيعية قالت مصادر بالشرطة إن مسلحين اقتحموا مسجدا للسنة الثلاثاء فقتلوا الإمام وخطفوا أربعة مصلين.

وأضافت المصادر أنه تم العثور على جثة أحد المخطوفين ملقاة على جانب طريق قرب المسجد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com