قوات حفتر تنفي صلتها بحادثة نبش قبر السنوسي

قوات حفتر تنفي صلتها بحادثة نبش قبر السنوسي

المصدر: الأناضول

نفت قوات خليفة حفتر، الثلاثاء، صلتها بواقعة نبش قبر والد ملك ليبيا الراحل، إدريس السنوسي (1889- 1983)، في مدينة الكفرة (جنوب شرق).

وتناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، الجمعة الماضي، صورًا للضريح الذي يحوي قبر زعيم الحركة السنوسية (حركة إسلامية كانت تقود البلاد قبل الاستقلال)، الإمام محمد المهدي بن محمد بن علي السنوسي، وقد تعرض لعملية نبش لما بداخله.

واتهمت تقارير صحفية ليبية منتمين إلى التيار السلفي، تساندهم قوة عسكرية مسلحة من كتيبة ”سبل السلام“، التابعة لقوات مجلس نواب طبرق، بنبش القبر.

وردًا علي ذلك أصدرت كتيبة ”سبل السلام“، مساء الثلاثاء، بيانًا قالت فيه إنها لم تتلق أي أوامر من القيادة العامة بشأن هدم ضريح السنوسي.

وشددت على أن ”ما يتداول في بعض صفحات التواصل الاجتماعي من تبني الكتيبة لذلك الفعل هو محض افتراء“.

ودعا رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، أمس، النائب العام والجهات الأمنية المختصة إلى تحريك دعوى جنائية في واقعة نبش القبر.

ووصف السراج، في بيان، هذا الفعل بـ“الهمجي“، وشدد على أن ”للقبور حرمةً لا يجوز التعدي عليها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com