البشير يعلن خطة لربط السودان وإثيوبيا وجنوب السودان بخطوط حديدية

البشير يعلن خطة لربط السودان وإثيوبيا وجنوب السودان بخطوط حديدية

المصدر: الأناضول

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، الثلاثاء، عزم حكومته بناء خطوط سكك حديدية تربط بلاده مع دولتي إثيوبيا وجنوب السودان، دون تحديد موعد لذلك.

وقال البشير، في كلمة خلال تدشين قطار جديد يربط العاصمة الخرطوم بمدينة ”وَدْ مَدَنِي“ عاصمة ولاية الجزيرة (وسط): ”سنعمل على ربط خطوط السكك الحديدية، مع دولة إثيوبيا؛ لحاجتها للموانئ السودانية المطلة على ساحل البحر الأحمر“

وتابع: ”نسعى أيضًا إلى ربط خطوط السكك الحديدية مع دولة جنوب السودان؛ لتكون معبرًا إلى دولتي كينيا وأوغندا، ولتسهيل حركة نقل البضائع والمواطنين مع تلك الدول“.

وكل من إثيوبيا ودول جنوب السودان ”دول مغلقة“ لا تملك شواطئ بحرية، وتعتمد تجارتها على موانئ دول الجوار، مثل السودان وجيبوتي وكينيا، مستفيدة من موانئها على البحر الأحمر والمحيط الهندي.

وقال: ”مشروع الخط الحديدي الذي يربط ميناء بورتسودان (شمال شرق)، مع العاصمة السنغالية داكار، سيحقق نقلة كبيرة في حركة النقل في إفريقيا“.

وكانت منظمة التعاون الإسلامي أعلنت في قمة العاصمة السنغالية داكار، في مارس/آذار 2008، عن مشروع لإنشاء خط سكك حديدية يربط ميناء بورتسودان السوداني على البحر الاحمر – بداكار، ويبلغ طوله 10 آلاف ومائة كم.

ويعبر الخط المقترح عدة دول هي السودان وتشاد ونيجيريا والنيجر وبوركينا فاسو ومالي والسنغال، كما يربط دول غامبيا وغينيا غربًا، وليبيا شمالًا، والكاميرون في الوسط، وأوغندا جنوبًا.

وقال الرئيس السوداني: ”تعتمد الحكومة في عمليات التنمية على تقوية مشاريع النقل عبر خطوط السكك الحديدية باعتبارها من ممسكات الوحدة الوطنية“.

بدوره، قال وزير النقل والطرق والجسور، مكاوي محمد عوض، في كلمته خلال المناسبة ذاتها، إن السودان أعاد تحديث 1300 كم من السكك الحديدية منذ 2016″.

ويبلغ طول خط السكة الحديدية الرابط بين العاصمة الخرطوم ومدينة وَدْ مَدَنِي، الذي تم تدشينه اليوم، 174 كم، ويُتوقع أن ينقل نحو ألف راكب يوميًا.

كما شهد البشير، اليوم، توقيع اتفاقية بين وزارة النقل وثلاث شركات سودانية لتأهيل خط حديدي يربط مدن ”الأبيض“ (جنوب غرب)، و“كوستي“ (جنوب وسط)، و“سنار“ (جنوب شرق)“، بطول 434 كم، دون الإشارة إلى تاريخ انتهاء العمل بهذا الخط الحديدي.

وأعلن السودان 2016 استراتيجية لإعادة تأهيل السكك الحديدية تنتهي في 2029، تتضمن تشييد خطوط بطول 8500 كم؛ لربط عواصم الولايات السودانية البالغة 18 ولاية، وربط السودان مع دول الجوار.

وتستهدف الخطة نقل 20 مليون طن من البضائع، ونحو 7.5 مليون راكب سنويًا.

وكان السودان يملك نظام سكك حديدية واسعًا يربط معظم أنحاء البلاد، يبلغ طوله 4578 كم. لكنه منذ العام 1990، بدأ بالتراجع، متأثرًا بالعقوبات الاقتصادية الأمريكية منذ 1997، وبسياسات تشغيلية أدت إلى تعثر النقل الحديدي، وخروج معظم الخطوط عن الخدمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com