إسرائيل تمدد اعتقال البرلمانية الفلسطينية خالدة جرار 6 أشهر

إسرائيل تمدد اعتقال البرلمانية الفلسطينية خالدة جرار 6 أشهر
Palestinian Parliament member Khalida Jarrar of the Popular Front for the Liberation of Palestine (PFLP) attends a court session at the Israeli Ofer military base near the West Bank city of Ramallah, Thursday, May 21, 2015. An Israeli military court has ruled that Palestinian legislator Khalida Jarrar should be released on bail, but has ordered her held for at least three more days while the prosecutor decides whether to appeal. Jarrar, 52, was seized from her West Bank home in pre-dawn army raid on April 2. She has been charged with membership in a small leftist PLO faction banned by Israel and with inciting violence. (AP Photo/Majdi Mohammed)

المصدر: أ ف ب

مددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقال البرلمانية الفلسطينية، خالدة جرار، 6 أشهر إضافية دون محاكمة، بحسب ما أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي يوم الثلاثاء.

واعتقلت جرار في الثاني من تموز/ يوليو الماضي، بسبب عضويتها في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، التي تعتبرها إسرائيل ”منظمة إرهابية“.

وانتخبت خالدة جرار (54 عامًا) في المجلس التشريعي ممثلة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في 2006. وكلفها المجلس التشريعي بمتابعة ملف الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

ولم يجتمع المجلس التشريعي الفلسطيني منذ العام 2007.

وقال جيش الاحتلال في بيان إنه في الـ 24 من كانون الأول/ ديسمبر الماضي، تقرر تجديد اعتقالها الإداري لستة أشهر إضافية؛ لأنها تشكل ”تهديدًا كبيرًا“.

وأضاف الجيش في بيان، أن قرار وضع جرار قيد الاعتقال الإداري اتخذ ”كملاذ أخير، بعد أن عرضت على المسؤول العسكري الذي وقع مذكرة الاعتقال، معلومات سرية تظهر بوضوح الخطر الذي تشكله جرار“.

ووصفت مؤسسة ”الضمير“ الفلسطينية لحقوق الإنسان على موقعها الإلكتروني، اعتقال جرار بأنه ”اعتقال سياسي انتقامي“، معتبرة أن ”اعتقال النواب الفلسطينيين يهدف إلى ضرب المرجعيات القيادية المنتخبة التي يتماهى معها الشعب الفلسطيني، وينتمي إليها، ويتحصّن بها، محاولاً بذلك ضرب أي شكل من أشكال البناء السياسي الديمقراطي في المجتمع الفلسطيني“.

وبحسب القانون الإسرائيلي الموروث من الانتداب البريطاني يمكن أن تعتقل إسرائيل أي شخص لستة أشهر دون توجيه تهمة إليه، بموجب قرار إداري قابل للتجديد لفترة زمنية غير محددة، وهو ما يعتبره معارضو هذا الإجراء انتهاكًا صارخًا لحقوق الإنسان.

وسبق أن اعتقلت جرار 14 شهرًا وأفرج عنها في حزيران/ يونيو 2016.

وبحسب أرقام صادرة عن مؤسسة ”الضمير“، هناك 6150 فلسطينيًا في السجون الإسرائيلية، بينهم نحو 450 قيد الاعتقال الإداري.

وأكدت متحدثة باسم نادي الأسير الفلسطيني أن هناك 11 نائبًا فلسطينيًا قيد الاعتقال في إسرائيل حاليًا.

وكان الجيش الإسرائيلي اعتقل ليلة الاثنين، النائب عن حركة حماس ناصر عبدالجواد من قريته شمال الضفة الغربية المحتلة، بحسب نادي الأسير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com