أخبار

إخوان الأردن يستقطبون المستقيلين من "الوسط الإسلامي"
تاريخ النشر: 21 يوليو 2014 22:45 GMT
تاريخ التحديث: 21 يوليو 2014 22:50 GMT

إخوان الأردن يستقطبون المستقيلين من "الوسط الإسلامي"

مصادر موثوقة تؤكد أن حزب جبهة العمل الإسلامي بدأ بالاتصالات مع قيادات حزب الوسط المستقيلين لدعوتهم للانضمام إلى الحزب الأم.

+A -A
المصدر: عمّان- من أحمد عبد الله

كشفت مصادر موثوقة عن اتصالات تجري بين أبرز المستقيلين من حزب الوسط الإسلامي الأردني، وقيادات من حزب جبهة العمل الإسلامي، لاستقطابهم لحزب الإخوان المسلمين.

وشملت الاتصالات، رئيس مجلس شورى الحزب عبد الرحيم العكور، وعضو المكتب السياسي المؤسس المهندس مروان الفاعوري، و عضو مجلس الشورى د. محمد أحمد حسن القضاة ، وكلاهما شغل أمين عام الحزب في فترتين سابقتين.

وفي الاتجاه ذاته، تؤكد المصادر، أن الاستقالات القيادية التي أعلن عنها الأحد الماضي، في حزب الوسط الإسلامي الأردني، تعود أساسا إلى تدخلات من خارج الحزب في قرارات الحزب وسياساته، ودعم تيار في مواجهة آخر ضمن الحزب ذاته.

وقالت المصادر إن هنالك فضائح داخلية تفجّرت على هامش الصراع، تتعلق بمسلكيات غير أخلاقية موثقة.

وأشارت المصادر إلى أن الكتلة البرلمانية للحزب تفككت، بعد أن شعر أعضاؤها بحالة من التراخي وعدم الإنجاز، بسبب التدخلات الخارجية.

وعلم أن النائب وفاء بني مصطفى، التي تقدمت باستقالتها مطلع شهر رمضان الحالي، التحقت بكتلة المبادرة برئاسة المهندس سعد هايل السرور، فيما تجري اتصالات بين نواب آخرين تقدموا باستقالاتهم من الحزب للإنضمام لكتل أخرى، من بينهم النواب تامر بينوو تمام الرياطي وموسى أبو سويلم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك