الاجتماع الأوّل للمؤتمر الليبي الجامع ينعقد خلال أيام في تونس

الاجتماع الأوّل للمؤتمر الليبي الجامع ينعقد خلال أيام في تونس

المصدر: أنور بن سعيد – إرم نيو

أعلنت لجنة التواصل بالمؤتمر الليبي الجامع، أن تونس ستستضيف الاجتماع الأوّل لهذا المؤتمر، الذي يسعى المبعوث الخاص للأمم المتّحدة، غسان سلامة، إلى التئامه ضمن خطّته التي أعلن عنها، لحل الأزمة الليبية.

وأشارت اللجنة، إلى أنّ الاجتماع الذي سينعقد خلال الأيام القليلة المقبلة، ستعقبه جولات أخرى، من المقرر عقدها في ليبيا.

وأكّد مبعوث الجامعة العربية إلى  ليبيا، صلاح الدين الجمالي، تأييده ومباركته لجهود ومساعي اللجنة في إنجاح المؤتمر، معتبرًا أنّ ذلك يعتبر إنجاحًا لكلّ المساعي الإقليمية والدولية، الرامية لتحقيق السلام.

وبين الجمالي في تصريحات صحفية، أنه سيطرح موضوع المؤتمر الوطني الليبي الجامع، على طاولة جامعة الدول العربية؛ لتوحيد الرأي العربي بخصوصها.

ويسعى القائمون على المؤتمر الليبي الجامع، وفق ما أعلنوه، إلى ”عدم تهميش أو إقصاء أحد منه، حيث يمثل كلَّ أطيــاف الشعب الليبي، الفرقاء منهم والأخلاء“، وهدفه ”تأسيس ميثاق، تُبنى بموجبه دولةُ المؤسسات والقانون، ويتــمُّ فيها تحكيم القضاء؛ لحلّ الخلافات، وطيِّ صفحة النزاعات المسلحة بين الأخوة“.

وكان أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر الليبي العام الجامع، قد عقدوا، أمس الأحد، اجتماعًا بمدينة بنغازي، شرقي البلاد، بهدف التعريف بالمؤتمر والبنود التي يحتويها، وذلك بحضور المؤسسات المدنية لبلديات الساحل الغربي الليبي.

من جانبها، قالت عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني العام الجامع، نعيمة سلامة، في تصريحات صحفيّة، إنّ الاجتماع تضمّن طرح وثيقة المؤتمر الوطني العام الجامع بين المُشاركين، كما تمّ التحاور حول بعض النقاط التي وردت ضمنها، بحضور كل من مؤسسات المُجتمع المدني، والفعّاليّات الشبابية بمنطقة الساحل الغربي.

ومن أهمّ النقاط التي ناقشها اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر، أنّ ليبيا دولة واحدة، وأنّ الخيار الديمقراطي خيار لا حياد عنه، يتمّ بموجبه التداول السلمي على السلطة، ودعم العدالة الانتقالية، واستكمال الاستحقاقات الدستورية، وتوحيد القوات المسلحة تحت قيادة واحدة، وطيّ صفحة الماضي، والمصالحة الوطنية المبنية على الإنصاف والصفح والتعايش السلمي، بين كل أطياف المجتمع الليبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com