رسائل لداعش على ”تلغرام“ تكشف وجه الصراع والذعر داخل التنظيم

رسائل لداعش على ”تلغرام“ تكشف وجه الصراع والذعر داخل التنظيم

المصدر: محمد المصري– إرم نيوز

كشف تحليل لرسائل متشددي داعش عبر تطبيق ”تلغرام“ للتواصل الاجتماعي، تعاظم الصراعات والذعر داخل صفوف التنظيم بالتزامن مع تراجعه على الأرض.

وبين مرصد ”الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة“ التابع لدائرة الإفتاء المصرية، أنه ”لدى تتبع هذه الرسائل وتحليلها تم التوصل إلى حجم المأزق الذي يعاني منه أنصار داعش، الذي يدعوهم إلى تنفيذ عمليات إرهابية في مدن غربية بواسطة السكاكين“.

عمليات بالسكاكين

وأوضح أن ”التنظيم دعا عناصره في الغرب في رسالة بعنوان سكينك الدواء، إلى تنفيذ عمليات باستخدام السكاكين من خلال عمليات الانغماس“، وذلك بعد أن صعب عليهم الحصول على أسلحة نارية في ظل الإجراءات الأمنية التي اتخذتها دول عديدة لمكافحة الإرهاب.

وأضاف أنه ”في سلسلة من الرسائل تحت عنوان أيها المناصر، يحذر التنظيم مناصريه صراحة، وعناصره ضمنًا، من التنازع الذي يأتي بالفشل ويسلط الأعداء“ بحسب تعبيره.

حشد المناصرين

ولفت تقرير المرصد المصري إلى أن ”داعش يعتبر الإعلام ركنًا أساسيًا في عملياته، ويدعو أنصاره في إحدى رسائله عبر تلغرام إلى النشر عن أجهزة إعلام التنظيم، ويتهم من يتكاسل منهم عن ذلك بعدم الصدق في نصرته، ويحثهم بقوة على نشر أخبار ما يصفونه بمنجزات التنظيم من عمليات، وما يعتبرونه انتصارات لهم إضافة إلى بث إصدارات التنظيم المرئية والمسموعة والمكتوبة“.

وأضاف المرصد أن ”هذه السلسلة من الرسائل أعادت التأكيد على الأهمية، التي يوليها التنظيم للدعم الإعلامي من أنصاره على وسائل التواصل“، مشيرًا إلى إحدى الرسائل التي تقول: ”التلغرام جعبتك، والحسابات ذخيرتك، وتويتر ساحة نزالك، فلا تلتفت عن هدفك واعمل ولو كنت وحدَك“.

ذعر وتململ

وفي إشارة واضحة إلى ”ذعر التنظيم من انتشار التملل والاضطراب في صفوف عناصره ومناصريه، وتراجع ثقتهم فيما يسمونه بالخليفة والأمراء“، يشير التقرير إلى ”طلب إحدى هذه الرسائل عدم الاستماع لأهل النفاق والمرجفين، أي كل من يوجه نقدًا لضعف قياداته وتسببهم في الهزائم الأخيرة“

وفي إحدى الرسائل اللافتة يطلب التنظيم من أنصاره: ”التحلي بالأخلاق والصبر على عوام المسلمين في وسائل التواصل، تمهيدًا لتجنيدهم“، ما يعكس بحسب المرصد المصري ”إدراك التنظيم لتراجع التأييد الصامت له بين شريحة معينة على هذه الوسائل“.

ودعا مرصد دائرة الإفتاء إلى ”استخدام الوسائل الفنية المناسبة، إلى إعاقة استخدام داعش تطبيقَ تلغرام، الذي لجأ إليه التنظيم لاتصافه بتشفير الاتصالات، بالتنسيق مع الشركة المنتجة للتطبيق، وإلزامها بالقرارات الدولية التي يتوجب عليها مكافحة الإرهاب لا تسهيله“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com