انهيار الهدنة الإنسانية القصيرة في غزة – إرم نيوز‬‎

انهيار الهدنة الإنسانية القصيرة في غزة

انهيار الهدنة الإنسانية القصيرة في غزة

القدس المحتلة ـ انهارت هدنة إنسانية قصيرة في حي الشجاعية شرق غزة الأحد، بعد أن اتهم الجيش الإسرائيلي نشطاء من حركة حماس بخرق الهدنة، مؤكدا أنه ”رد“ على ذلك.

وكتب متحدث باسم الجيش الإسرائيلي، بيتر ليرنير، في تغريدة على صفحته الرسمية على موقع ”تويتر“: ”مرة أخرى تخرق حماس وقف إطلاق النار الذي توسطت فيه اللجنة الدولية للصليب الأحمر لأهداف إنسانية، والجيش يرد وفقا لذلك“، وذلك بعد 40 دقيقة من إعلان الهدنة.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن الأحد، إن إسرائيل وافقت على هدنة إنسانية في غزة لمدة ساعتين، فيما استشهد أكثر من 400 فلسطينيا، منذ بدء الهجوم الإسرائيلي على القطاع، وفقا لأحدث إحصائيات وزارة الصحة الفلسطينية.

وقالت مصادر فلسطينية إن من بين قتلى القصف على الشجاعية، مسعف ومصور لتلفزيون محلي، كما أوضح شهود عيان أن سيارات الإسعاف لا تستطيع التوجه إلى هذه المنطقة القريبة من الحدود مع إسرائيل بسبب كثافة القصف الجوي.

وتحدثت أجهزة الطوارئ عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، ووجود الجثث في الشوارع، بينما نزح الآلاف من سكان الحي إلى مشفى الشفاء هربا من القصف.

ودانت حركة حماس ما وصفتها بمجزرة حي الشجاعية، معتبرة إياها ”جريمة حرب“، كما وصفت الرئاسة الفلسطينية ما جرى في الحي بـ“المجزرة“.

ودانت الرئاسة الفلسطينية في بيان بثته الوكالة الرسمية: ”المجزرة الجديدة التي ارتكبتها الحكومة الإسرائيلية فجر الأحد في حي الشجاعية شرق مدينة غزة“.

وطالب المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، نبيل أبو ردينة، في البيان، الحكومة الإسرائيلية بـ“إيقاف عدوانها على القطاع فورا وحذرها من استمراره“.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن حصيلة شهداء العملية العسكرية الإسرائيلية بقطاع غزة، تجاوزت 400 شهيد..

ووسعت إسرائيل، الأحد، نطاق المرحلة البرية من عمليته العسكرية على قطاع غزة، التي تدخل يومها الثالث عشر، وسط تضارب بشأن قتلى الجيش حيث أعلنت حركة حماس مقتل 16 جنديا، بينما أشارت آخر إحصائية لإسرائيل إلى 7 قتلى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com