ردود فعل إسرائيلية غاضبة بعد إطلاق صواريخ من غزة (صور وفيديو)

ردود فعل إسرائيلية غاضبة بعد إطلاق صواريخ من غزة (صور وفيديو)

المصدر: محمد لبد -  إرم نيوز

تصاعدت وتيرة التصريحات على المستويين الرسمي والشعبي الإسرائيلي ضد حكومة بنيامين نتنياهو، ووزير حربه أفغيدور ليبرمان لعجزهما عن وقف سقوط الصواريخ المنطلقة من قطاع غزة على مستوطنات جنوب إسرائيل.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أعلن ظهر الجمعة، سقوط 3 صواريخ من  قطاع غزة على مستوطنات النقب الغربي وناحال عوز.

وقال الناطق باسم الجيش أفخاي أدرعي في تصريح له عبر صفحته على ”الفيسبوك“ إن:“المدفعية المنتشرة على حدود غزة ردت على قصف الفصائل الفلسطينية باستهداف نقاط شمال وشرق مدينة غزة“.

وتوعد أدرعي بالرد بقوة خلال المرحلة المقبلة في حال استمرار إطلاق الصواريخ تجاه مستوطنات غلاف قطاع غزة.

استهداف حفل قرب الحدود.

ونشرت وسائل التواصل الاجتماعي العبرية في وقت سابق مقاطع مصورة لحالة هلع لإسرائيليين قرب الحدود الشمالية لقطاع غزة، احتفلوا بـ ”عيد ميلاد“ الجندي الأسير لدى كتائب القسام أرون شاؤول.

من جهته قال النائب المتطرف في الكنيست الإسرائيلي ”أرون حزان“ إنه شارك بحفل عيد الميلاد الـ 24 لشاؤول، ”لكن فصائل غزة حاولت قصف الموقع“.

وأضاف أنه ”يجب القضاء على الفصائل في غزة بدل إيقاف الحفل“.

https://youtu.be/yK1wmeXmk6s

.استعادة قوة الردع

من جهته طالب عضو الكنيست، عومر بارليف، ”بعدم التسامح مع هذا الوضع. وأنه لا يمكن لإسرائيل أن تواصل الصمت على عمليات إطلاق الصواريخ من غزة، ويجب أن يكون الرد هذه المرة أكثر حدة بهدف استعادة قوة الردع التي حققها الجيش في غزة بعد ثلاث حروب كبيرة“.

وحمّل بارليف ”نتنياهو وليبرمان مسؤولية الوضع الحالي الصعب في محيط قطاع غزة ودعا لاستخدام كل الوسائل لضبط سلوك حماس والمنظمات الفلسطينية“.

.تجنب الحرب

بدوره قال وزير الداخلية وعضو الكابنيت الإسرائيلي أريه درعي، إن ”إسرائيل لا تريد الحرب مع غزة، لكنها لا تخشى الحرب إذا فرضت عليها“.

وأضاف أنه ”لن يستمر سكان الجنوب في العيش بمثل هذا الروتين غير المقبول، وهناك عنوان واحد  يعرفه الجيش في غزة وهو حماس التي تحفر الأنفاق وتسيطر على القطاع“.

وفي سياق متصل أشارت صحيفة  معاريف العبرية إلى أن الاعتقاد السائد في المنظومة الأمنية الإسرائيلية أن حماس غير معنية بالحرب حاليًا هو تقدير خاطئ، ويمكننا أن نقول إن حماس قد بدأت الحرب عبر السماح  للمنظمات والفصائل بإطلاق الصواريخ والقذائف تجاه مستوطنات الجنوب.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com