أخبار

حزب مصري يتهم إيران بتوريط حماس في تدمير غزة
تاريخ النشر: 16 يوليو 2014 13:32 GMT
تاريخ التحديث: 16 يوليو 2014 13:32 GMT

حزب مصري يتهم إيران بتوريط حماس في تدمير غزة

رئيس حزب النصر الصوفي المصري يقول إن إيران تطلق على حماس وحزب الله لقب "محور المقاومة"، ليس إلا بهدف تدمير الشعوب العربية.

+A -A
المصدر: القاهرة - من شوقي عصام

أكد رئيس حزب النصر الصوفي المصري محمد صلاح زايد، أن إيران عرّضت الشعب الفلسطيني في غزة للقتل والدمار، الذي لحق بها نتيجة العدوان الإسرائيلي، بغية إجهاض مشروع الصلح بين حركتي ”حماس“ و“فتح“.

وأوضح رئيس حزب النصر أن إيران تطلق على حماس وحزب الله لقب ”محور المقاومة“، ليس إلا بهدف تدمير الشعوب العربية، بالإضافة إلى مغازلة الغرب بمفاعلها النووي.

وتسائل زايد في بيان، ”هل يُعقل كل هذه الخسائر في الأرواح والإصابات، إضافة إلى تدمير المنشآت والبنية التحتية وتشريد الأهالي، مقابل لا شيء للطرف الآخر؟“.

وتابع الحزب: ”لم تقتل صواريخ إيران شخصاً إسرائيلياً واحداً، ويبدو أنها صواريخ سلمية، ووصل الاستخفاف بالعقول بأن كتائب القسام تمتلك طائرات بدون طيار“.

وأردف زايد قائلاً: ”عندما خاضت إيران حربها مع العراق، لم تستطع هزيمة بغداد، بالرغم من أن عدد سكانها كان نحو 80 مليوناً مقابل 20 مليون عراقي فقط، وكان ذلك بسبب وقوف العرب بجانب العراق“.

وحذر زايد من أن أن إيران باتت خطراً على العرب، وهي تنفذ مشروع التقسيم الذي بدأ بالعراق، وفي طريقه لسوريا واليمن وليبيا، وتحاول اختراق السودان، عن طريق تقسيم الأدوار بين جماعة الإخوان وداعش، مع تهديد أمن الخليج.

وأضاف أن ”داعش“ صناعة أمريكية، تتبناها إيران وجماعة الإخوان، فهي عبارة عن مجموعات جهادية سلفية تكفيرية، وتم صنعها في 2003، عقب الإفراج عن أبو بكر البغدادي، وقيامه بإجهاض القاعدة ليتبوأ مكانها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك