”الليكود“ يصوت على اقتراح لفرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية

”الليكود“ يصوت على اقتراح لفرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية

المصدر: الأناضول 

تعتزم اللجنة المركزية لحزب ”الليكود“ اليميني، الذي يتزعمه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، التصويت الأحد المقبل، على اقتراح فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية.

وقالت القناة 13 الإسرائيلية، الإثنين، إنه ”تم جمع 900 توقيع يدوي من أعضاء حزب الليكود، على طرح الاقتراح على جدول الأعمال، منذ اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل مطلع الشهر الجاري“.

وأضافت أنه ”طبقًا للوائح الحزب، فإن على ممثلي حزب الليكود في الحكومة والكنيست، العمل على ترجمة أي قرار تتبناه اللجنة المركزية للحزب إلى قانون“.

ورجّحت القناة في هذا الصدد، أن يتسبب القرار في ”إحراج رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، في ضوء مطالبة الإدارة الأمريكية له بكبح جماح ردود الفعل بعد القرار الأمريكي، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل“.

ويقود حزب ”الليكود“ اليميني الحكومة الإسرائيلية الحالية.

ويبرز من بين الداعمين لهذا القرار وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان.

وقال أردان في رسالة مسجلة لأعضاء حزب الليكود: ”مضت 50 عامًا منذ تحرير أرض وطننا في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) والقدس عاصمتنا، وأنا أدعو جميع أعضاء الليكود للمشاركة في الاجتماع الهام المقبل للجنة المركزية للحزب، حيث سنصوت على قرار حرية البناء في كل أنحاء يهودا والسامرة والقدس وكل أنحاء البلاد، ولتطبيق القانون الإسرائيلي على يهودا والسامرة“.

ونقلت المحطة عن قياديين في حزب ”الليكود“ قولهم: ”سنناقش قضايا أيديولوجية هامة لحركتنا، نحن حركة أيديولوجية وسياسية، سيجري نقاش مهم في الاجتماع ومن المهم لكل واحد منا، أن يتواجد هناك للمساهمة في اتخاذ القرار باسم الحركة“.

وأضافوا أنه ”بعد قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، فقد آن الأوان لفرض السيادة على المستوطنات، ترامب ليس أكثر صهيونية منا، وحان الوقت للحكومة أن تثبت أنها ليست أقل شجاعة من ترامب، عندما يتعلق الأمر بسيادة إسرائيل“.

وكانت إسرائيل قد احتلت الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وقطاع غزة في العام 1967.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com