تغييرات هيكلية في الخارجية الإيرانية تستهدف شخصيات متشددة

تغييرات هيكلية في الخارجية الإيرانية تستهدف شخصيات متشددة

المصدر: إرم نيوز

أطاح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، بشخصيات في وزارته مقربة من التيار المتشدد، وذلك عبر إجرائه تغييرات هيكلية على مختلف المستويات.

وقررت وزارة الخارجية الإيرانية إلغاء 3 مناصب في الوزارة، من بينها مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والأفريقية الذي يترأسه حاليًا حسين جابري أنصاري المقرب من الحرس الثوري، وفق ما نقلته وسائل إعلام محلية، يوم الاثنين، عن مصادر حكومية إيرانية.

وقالت المصادر إن ”المناصب الثلاثة التي ستلغى في التغييرات الهيكلية في وزارة الخارجية، هي: مساعد الوزير للشؤون الأوروبية والأمريكية، ومنصب مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والأفريقية الذي يتولاه حالياً حسين جابري أنصاري، ومنصب مساعد وزير الخارجية لشؤون آسيا والمحيط الهادئ الذي يتولى مسؤوليته حاليًا إبراهيم رحيم بور“.

وأضافت المصادر أنه ”سيتم استحداث منصبين في وزارة الخارجية الأول هو المدير العام للشؤون السياسية الخارجية التي تجمع المناصب الثلاثة التي ألغيت“، لافتًا إلى أنه ”من المرجح أن يسند هذا المنصب إلى عباس عراقجي الذي يتولى حاليًا منصب كبير المفاوضين الإيرانيين مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية“.

وتابعت المصادر أن ”المنصب الثاني الذي سيتم استحداثه هو مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية“.

وكان ”إرم نيوز“ أورد أمس الأحد تقريرًا نقلًا عن وسائل إعلام إيرانية، تحدث عن عزم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إجراء تغييرات هيكلية في وزارة الخارجية على مختلف المستويات؛ من شأنها أن تطيح بشخصيات مقربة من التيار المتشدد، بحسب تقارير صحفية.

وقالت مصادر بالخارجية إن ”ظريف أبلغ المسؤولين الكبار في الوزارة إجراء تغييرات هيكلية في الخارجية على مختلف المستويات“، مشيرة إلى أن ”ظريف عازم على جعل الجهاز الدبلوماسي للبلاد أكثر مرونة“.

وكان المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي، قال في حديث لوكالة أنباء ”إيسنا“ الإصلاحية، حول عملية تنفيذ التغيير الهيكلي في وزارة الخارجية التي وافق عليها أخيرًا مكتب الشؤون الإدارية، إن ”الوزير ظريف أمر بتنفيذ هذه التغييرات على الفور“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة