أخبار

الجيش العراقي يستعيد "قصور صدام" في تكريت
تاريخ النشر: 15 يوليو 2014 15:32 GMT
تاريخ التحديث: 15 يوليو 2014 15:35 GMT

الجيش العراقي يستعيد "قصور صدام" في تكريت

مجمع القصور الرئاسية يعتبر أكبر مجمع رئاسي بناه صدام في مدينة تكريت مسقط رأسه، وتحول فيما بعد إلى مجمع حكومي وفتحت داخله سجون للمطلوبين الخطرين.

+A -A

بغداد – بدأت القوات العراقية، مدعومةً بسلاح الجو، باستعادة مجمع القصور الرئاسية (قصور الرئيس الراحل صدام حسين) وسط مدينة تكريت، شمال العراق.

وأطلق الجيش العراقي على العملية اسم ”السيف البتار“، من خلال استعادة حي ششين بمدخل تكريت الجنوبي، والذي يضم عدداً من المؤسسات الحكومية.

وأكد ضابط برتبة عقيد في الجيش أن ”القوات العراقية دخلت المدينة وأن الاشتباكات ما زالت تدور في الجزء الجنوبي منها“.

ويعتبر مجمع القصور الرئاسية أكبر مجمع رئاسي بناه صدام في مدينة تكريت مسقط رأسه، وتحول فيما بعد إلى مجمع حكومي وفتحت داخله سجون للمطلوبين الخطرين.

ويضم المجمع نحو 79 قصراً فاخراً وبحيرات ومبانٍ أخرى سيطر عليها المسلحون في 10 من الشهر الماضي.

وسيطر مسلحو الدولة الإسلامية على تكريت ومدن أخرى مجاورة قبل شهر، ما تسبب في نزوح مئات الآلاف من السكان المحليين.

وتقع تكريت على بعد 160 كيلومترا شمالي بغداد، وهي معقل لموالين لصدام حسين وضباط سابقين بالجيش انضموا إلى الدولة الإسلامية للسيطرة على أجزاء كبيرة في شمال وغرب العراق الشهر الماضي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك