أخبار

الأمن العام الأردني يعترف بشيوع "الانفلات الأمني"
تاريخ النشر: 15 يوليو 2014 0:12 GMT
تاريخ التحديث: 15 يوليو 2014 0:12 GMT

الأمن العام الأردني يعترف بشيوع "الانفلات الأمني"

مدير الأمن العام يدلي بتصريحات خطيرة لإحدى الصحف اليومية التي عمدت على إخفائها عن الرأي العام وتفيد بارتفاع جنوني لمعدلات الجريمة في الأردن.

+A -A
المصدر: عمّان- من أحمد عبد الله

أكد مدير الأمن العام الأردني الفريق توفيق الطوالبة، شيوع ظاهرة الانفلات الأمني التي يعاني منها المجتمع الأردني، وكشف عن فشل الخطط الأمنية لهذا العام، وأعلن أن عدد الجرائم الجنحوية والجنائية المرتكبة في ازدياد.

و في تصريح صحفي لإحدى الصحف اليومية كشف الطوالبة عن معلومة خطيرة، عمد محررو الصحيفة على إخفائها عن الرأي العام، وفق مصادر من داخل الصحيفة، وتفيد المعلومات أن عدد الجرائم بلغ منذ بداية العام الحالي ولغاية أيار/مايو الماضي 25274 جريمة، ما يعني أن الرقم سيصل إلى ما يقارب الستين ألف جريمة حتى نهاية العام في قفزة جنونية لافتة، مقارنة بالزيادة الطبيعية في عدد الجرائم التقليدية للأعوام السابقة، والتي بلغت 31475 جريمة عام 2011 و 32929 جريمة عام2012 و 33853 جريمة عام 2013.

ويرى مراقبون أن الإعلان عن القبض على 55217 مطلوبا خلال عام واحد، يؤكد حالة الانفلات، ويعكس حقيقة الواقع الأمني المضطرب.

وكانت الفترة الماضية شهدت مطالبات شعبية بتسليح المواطنين لحماية أنفسهم وممتلكاتهم، كان آخرها قيام أهالي منطقة لواء الكوره في شمال الأردن الشهر الحالي بالطلب من متصرف اللواء بتسليحهم والسماح لهم بتسيير دوريات أمنية لحماية ممتلكاتهم، بدلا من الأجهزة الأمنية العاجزة عن القيام بدورها، بعد أن ”شهدت مناطق اللواء المختلفة تناميا في عدد حوادث السرقة والسطو“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك