أخبار

جلسة البرلمان العراقي تتأجل إلى الثلاثاء
تاريخ النشر: 13 يوليو 2014 14:28 GMT
تاريخ التحديث: 13 يوليو 2014 14:39 GMT

جلسة البرلمان العراقي تتأجل إلى الثلاثاء

نائب في البرلمان يعلن تأجيل جلسة البرلمان إلى الثلاثاء المقبل لمنح القوى السياسية مزيدا من الوقت للتفاوض وسط تجذر الخلافات بين مختلف التيارات.

+A -A

بغداد – فشل البرلمان العراقي في جلسته الثانية، الأحد، في انتخاب رئيس له، وأعلن عن تأجيل جلسته إلى يوم الثلاثاء المقبل لمنح القوى السياسية مزيداً من الوقت للتفاوض. وسط تجذر الخلافات بين مختلف التيارات بشأن تسمية المرشحين للرئاسات الثلاث.

وعلى الرغم من أن ”تحالف القوى العراقية“، وهو تحالف يضم قوى سنية رئيسية، أعلن تسمية سليم الجبوري مرشحاً لرئاسة البرلمان، فإن الخلافات بين الأطراف السياسية ما زالت تراوح مكانها.

وقال النائب عبد الباري زيباري في مقر البرلمان في المدينة الخضراء المحصنة في وسط بغداد ”تقرر تاجيل الجلسة إلى يوم الثلاثاء لإعطاء فرصة أكبر للقوى السياسية للتفاوض لحسم موضوع المرشح“.

فتمسك نوري المالكي برئاسة الحكومة لولاية ثالثة رغم الانتقادات الداخلية والخارجية له والاتهامات الموجهة إليه باحتكار الحكم وتهميش السنة، أعاق عملية الانتخاب، وأرجئت الجلسة إلى الثلاثاء المقبل.

ويطالب خصومه السياسيون كتلة ”التحالف الوطني“، أكبر تحالف للأحزاب الشيعية بترشيح سياسي آخر لرئاسة الوزراء، فيما يصر هو على أحقيته في تشكيل الحكومة مستندا إلى فوز لائحته بأكبر عدد من مقاعد البرلمان.

كما يدور منذ الأربعاء الماضي سجال حاد بين المالكي والسلطات الكردية، بعدما اتهم رئيس الوزراء الأكراد بإيواء تنظيمات متطرفة، قبل أن يعلق الوزراء الأكراد مشاركتهم في جلسات الحكومة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك