الشاهد: إما الدولة وإما الفساد

الشاهد: إما الدولة وإما الفساد

المصدر: أنور بن سعيد- إرم نيوز

قال رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، إن الحرب على الفساد في تونس، هي أولوية حكومته، مشددًا على أن الفاسدين ”مكانهم السجن“.

وأشار الشاهد، في كلمة ألقاها الخميس، إلى أن ”الحملة على الفساد بتونس، حققت نجاحات كبيرة، وتعمل الحكومة على تجاوز النقائص“.

وأكد أنه ”إما الدولة وإما الفساد، ونحن اخترنا الدولة، وهذا خيارنا، ولن نتراجع عنه، ونحن اخترنا الدولة العادلة والديمقراطية“.

وقال رئيس الحكومة التونسية، إن ”هناك تشكيكًا من بعض الأطراف السياسية في الحرب على الفساد“، مشيرًا إلى أن ”التونسيين على علم بكافة الحيثيات، ولن نتراجع في حربنا على الفساد“.

على صعيد آخر، قال الشاهد إن حكومته ”رفضت سياسة الاقتراض، باعتبارها سياسة غير رشيدة.

وأضاف أن ”أكبر تحد اليوم هو التحكم في النفقات وعجز الموازنة المالية“، مشيرًا إلى أنه ”لأول مرة منذ الثورة سينخفض حجم القروض للدولة التونسية إلى 12% سنة 2018“.

وفي السياق، أكد الشاهد أن تونس ”ستقترض أقل في عام 2018”، لافتًا إلى أن حكومته ”قدمت حلولًا في ظل إمكانيات الدولة التونسية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com