أويحيى: لن ننسى رفع السفير السعودي علم الجزائر في الأمم المتحدة عام 1955 ‎

أويحيى: لن ننسى رفع السفير السعودي علم الجزائر في الأمم المتحدة عام 1955 ‎

المصدر: جلال مناد إرم نيوز

قال رئيس الوزراء الجزائري، أحمد أويحيى، إنه قدم اعتذار الحكومة والشعب، للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، بعد لافتة الإساءة التي رفعتها جماهير كروية بملعب عين مليلة في ولاية أم البواقي، شمالي العاصمة.

وأضاف أويحيى أن قوانين الجمهورية تمنع الإساءة لرئيس البلاد وكافة قادة الدول، حيث جاء ذلك خلال رده على انتقادات طالته بسبب ”الاعتذار“ الذي قدمه لرئيس مجلس الشورى السعودي  أثناء زيارته للجزائر.

وتابع رئيس الوزراء الجزائري ”نحن لسنا شعب عصابات، ففي العام 1955  دخل السفير السعودي الأمم المتحدة، حاملاً العلم الجزائري لمساندة القضية الجزائرية، أثناء فترة الاحتلال الفرنسي“.

وكان وزير الداخلية الجزائري نور الدين بدوي، قد أعلن في وقت سابق اليوم الخميس، أن التحقيقات الأمنية والقضائية بشأن اللافتة المسيئة للعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، لا تزال مستمرة حتى التوصّل للمسؤولين عن الحادثة.

وقال بدوي في أوّل تصريح له بشأن القضية المثيرة للجدل، إنّ “القانون سيُطبّق على الجميع دون استثناء”، في إشارة واضحةٍ لرفض جهات سياسية وحقوقية بالجزائر لحملة استجوابات أمنية تقوم بها مصالح الشرطة لإيقاف المتسببين بلافتة القدس والملك سلمان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com