النواب الكرد يعلنون حضورهم جلسة البرلمان العراقي – إرم نيوز‬‎

النواب الكرد يعلنون حضورهم جلسة البرلمان العراقي

النواب الكرد يعلنون حضورهم جلسة البرلمان العراقي

المصدر: بغداد- من محمد وذاح

يعقد مجلس النواب العراقي في دورته التشريعية الثالثة، جلسته الثانية، يوم غد الأحد، في غياب التوافق السياسي بين الكتل الفائزة بالانتخابات على مرشحي الرئاسات الثلاث (رئيس البرلمان، ورئيس الجمهورية، ورئيس مجلس الوزراء).

وتراشق الاتهامات كل من رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي، ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، ما دفع بالنواب الكرد لتقديم مرشحيهم لرئاسة الجمهورية ومنصب أحد نائبي رئيس البرلمان، مقابل استبعاد المالكي الذي وصفوه بـ ”حجر عثرة“ أمام تشكل الحكومة العراقية الجديدة.

وعلى الرغم من إعلان الوزراء الكرد انسحابهم من الحكومة الاتحادية، على خلفية تأزم الموقف السياسي بين بغداد والإقليم بعد اتهام المالكي لبارزني بدعم تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش، اعتبر الأخير أن المالكي أصيب بالهيستريا وفقد توازنه.

وأعلن تحالف القوى الكردستاني وعلى لسان عضو الاتحاد الإسلامي الكردستاني النائب مثنى أمين عن حضور جميع نواب الكتل الكردية جلسة مجلس النواب، مؤكداً أن تسمية مرشح رئيس مجلس النواب متروك لاتحاد القوى الوطنية المسؤول عن تقديم المرشح.

ونوه أمين في تصريح صحفي إلى أن ”طرح اسم مرشح رئيس البرلمان في جلسة يوم غد الأحد متروك للتوافقات بين الكتل السياسية، لأنه مرتبط بتسمية بقية الرئاسات“.

غياب التوافق على مرشحي الرئاسات الثلاث

وكشف رئيس البرلمان العراقي الأكبر سناً مهدي الحافظ، عن عدم وجود توافق بين الكتل السياسية حتى الآن على انتخاب رئيس البرلمان الجديد خلال جلسة المجلس و“لم أستلم أي مؤشر من الكتل على الاتفاق أو التوافق حول رئاسة البرلمان“.

وأكد الحافظ في بيان وصل لشبكة إرم الإخبارية نسخة منه، أن ”عقد جلسة البرلمان يتوقف على مصداقية الكتل السياسية على إكمال النصاب لتكون جلسة البرلمان شرعية“.

وبشأن حلحلة الخلافات بين بغداد وأربيل، استبعد الحافظ وجود أي مبادرة لوقف التدهور في العلاقات بينهما، مؤكداً أنه لم يقرر حتى الآن التقدم بمبادرة حول هذا الموضوع.

وأضاف الحافظ أن العلاقات بين الإقليم والحكومة في بغداد أصبحت مسألة شائكة ومعقدة وتدهورت بشكل سريع، وكان ينبغي ألا تصل إلى هذه الدرجة من التدهور.

وكان رئيس السن لمجلس النواب مهدي الحافظ قد أعلن، في (7 من تموز / يوليو الحالي)، عن تقديم موعد جلسة البرلمان الى يوم 13 تموز الحالي، مبينا ان سبب تأجيل الجلسة في وقت سابق الى شهر آب المقبل، جاء لعدم اتفاق الكتل على تقديم مرشحيها.

اجتماع مرتقب للتحالف الشيعي لحسم مرشح رئيس الحكومة

وبشأن حسم المرشح الذي سيشغل منصب رئيس الحكومة المقبلة، كشفت مصادر من داخل التحالف الوطني الشيعي أن اجتماعاً يضم قادة الائتلاف سيعقد، مساء اليوم، في منزل رئيس تيار الإصلاح إبراهيم الجعفري، وصفه بـ ”المهم“ لحسم مرشح التحالف لرئاسة الوزراء.

وأكد المصدر لـ إرم أن ”قادة التحالف في حال عدم توصلهم لاتفاق في تسمية رئيس الحكومة فإنهم سيدعون اتحاد القوى الوطنية والتحالف الكردستاني الالتزام بالتوقيتات والآليات الدستورية في انتخاب رئيس مجلس النواب ونائبيه، ومن ثم انتخاب رئيس الجمهورية الذي بدوره يكلف الكتلة النيابية الأكبر، وترحيل تسمية رئيس الحكومة إلى ما بعد انتخاب هاتين الرئاستين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com