التحالف العربي يكثف غاراته في صنعاء غداة إطلاق صاروخ باليستي على الرياض‎

التحالف العربي يكثف غاراته في صنعاء غداة إطلاق صاروخ باليستي على الرياض‎

المصدر: الأناضول

شنت مقاتلات التحالف العربي، صباح الأربعاء، غارات مكثفة على مواقع في العاصمة اليمنية صنعاء، غداة إطلاق ميليشيا الحوثيين صاروخًا باليستيًا على الرياض.

وتزامنت غارات صنعاء مع إعلان قوات الجيش اليمني استعادة موقعين إستراتيجيين من قبضة الحوثيين في محافظة تعز، جنوب غربي البلاد.

وقال مصدر مقرب من الحوثيين إن مقاتلات التحالف شنت غارتين على مبنى مجلس النواب الجديد، في شارع الستين، وغارة على معسكر التموين العسكري المجاور له.

وفي محيط صنعاء، شنت المقاتلات الحربية غارتين على معسكر ريمة حميد جنوب العاصمة، وأخرى على معسكر السواد، بالإضافة الى غارة على منطقة جبل ظفار، جنوب المدينة، وفق المصدر ذاته.

ولم يورد المصدر مزيدًا من التفاصيل حول ما أسفرت عنه الضربات الجوية من خسائر بشرية أو أضرار مادية.

في السياق، قال سكان محليون، إن مقاتلات التحالف قصفت بـ5 غارات مواقع عسكرية للحوثيين، في جبل المرحة بمدينة عمران، شمال العاصمة صنعاء.

ويأتي ذلك، بعد يوم من إطلاق الحوثيين صاروخًا باليستيًا على العاصمة السعودية الرياض، (هو الثاني خلال شهرين) تصدت له دفاعات التحالف العربي وفجرته في سماء المدينة.

وفي سياق متصل، حررت قوات الجيش اليمني، اليوم، موقعين إستراتيجيين من قبضة الحوثيين في محافظة تعز، جنوب غربي البلاد، حسب متحدث عسكري.

وقال العقيد عبدالباسط البحر، نائب المتحدث الرسمي، باسم قيادة الجيش الوطني في تعز، إن: ”قوات الجيش سيطرت على جبل سعيد وتلة الخزان الإستراتيجيين، في مديرية مقبنة (جنوب غرب المحافظة)، بعد معارك مع الحوثيين“.

وأضاف أن: ”قوات الجيش قامت بتأمين كامل للموقعين، بعد تحريرهما من مسلحي الحوثي“.

وتابع أن: ”عددًا من مسلحي الحوثي قتلوا في المواجهات (لم يذكر عددهم)، بينهم القيادي المكنى (أبو مران)“.

وتكمن أهمية الموقعين، في أنهما يطلان على الطريق الرئيس الرابط بين مدينة تعز باتجاه مدينة عدن (جنوب)، والذي يعتبر المنفذ الرئيس للمدينة المحاصرة من الحوثيين.

ويفرض مسلحو ”الحوثي“ منذ أغسطس/ آب 2015، حصارًا على مدينة تعز من منافذها الرئيسة، عدا الطريق الفرعية في منطقة الضباب (جنوب غرب) الذي يؤدي إلى مدينة عدن، الخاضع لسيطرة القوات الحكومية منذ أغسطس 2016.

ومنذ نحو ثلاثة أعوام، يشهد اليمن حربًا عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، ومسلحي ميليشيا الحوثي من جهة أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com