الاحتلال الإسرائيلي يستهدف الأطفال قبل الكبار خلال ”هبة القدس“

الاحتلال الإسرائيلي يستهدف الأطفال قبل الكبار خلال ”هبة القدس“

المصدر: معتصم محسن- إرم نيوز

صعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفترة الأخيرة والممتدة منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل وحتى اللحظة، من اعتداءا تها بحق الأطفال الفلسطينيين واستهدافها لهم ، حيث تعرض العشرات من الأطفال إلى الاعتقال والتنكيل والتعذيب على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي.

فقد أظهر تقرير صادر عن دائرة إعلام الطفل في وزارة الإعلام الفلسطينية و نادي الأسير الفلسطيني، أن عدد الأطفال الذين تم اعتقالهم منذ السادس من الشهر الحالي وصل إلى 131 طفلاً ، وقد تركزت غالبية حالات الاعتقال في مدينة القدس والخليل ثم باقي المناطق الفلسطينية.

وذكر التقرير أن هؤلاء الأطفال تعرضوا خلال فترة اعتقالهم لأساليب متنوعة من التعذيب والإهانة والمعاملة القاسية فضلاً عن الطريقة الوحشية التي يتم اقتيادهم بها من منازلهم في ساعات متأخرة من الليل ، إضافة إلى المعاملة المهينة والمذلة التي يتعرضون لها أثناء نقلهم للمعتقلات أو مراكز التحقيق، فضلاً عن كل أشكال الانتهاك والتعذيب والضغط النفسي والجسدي.

وأشار التقرير إلى أن وسائل الإعلام الإسرائيلية والمؤسسات الحزبية الإسرائيلة أيضًا مارست تحريضًا متواصلاً ضد الأطفال الفلسطينيين، وآخرها ما أوردته صحيفة يديعوت أحرنوت على صدر صفحتها الأولى لعدد يوم 19 كانون الأول الحالي من تحريض على الطفلة الفلسطينية عهد التميمي.

يذكر أن الاحتلال قام خلال هذا العام باعتقال نحو 1300 طفل، تمت محاكمتهم بتهم تمت نسبتها إليهم من قبل محكمة الاحتلال، ومنهم من تم إطلاق سراحه بعد انتهاء محكوميته ، حيث لا يزال يقبع في سجون الاحتلال 330 طفلاً .

ولم تتوان المحاكم العسكرية الإسرائيلية عن إصدار أحكام عالية ومرتفعة بحق الأطفال مصحوبة بدفع غرامات مالية باهظة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com