زيارة مرتقبة لوزير الخارجية المصري إلى بغداد

زيارة مرتقبة لوزير الخارجية المصري إلى بغداد

المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

كشف السفير العراقي لدى القاهرة، ضياء الدباس، عن زيارة مرتقبة لوزير الخارجية المصري سامح شكري، إلى بغداد، لبحث آفاق التعاون بين البلدين في كافة المجالات.

وقال الدباس إن ”رئيس الحكومة العراقية، نوري المالكي، ثمن موقف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في الدفاع عن وحدة العراق والتحذير من أي محاولة لتقسيمه“، مشيرا إلى أن مصر ”قادرة على لعب دور محوري في أحداث المنطقة“.

وأضاف في تصريحات نقلتها قناة العراقية الحكومية، أن المالكي ”أكد على ضرورة توسيع أفاق التعاون بين مصر والعراق بما يعزز العلاقة التكاملية بينهما“.

وتابع أن المالكي ”طمأن السيسي على متانة الموقف الذي تخوضه القوات العراقية ضد الإرهابيين، وأنها الآن تواصل تقدمها لاستعادة السيطرة على المناطق التي خرجت عن سيطرتها، حيث أنها عازمة على تحقيق ذلك في أسرع وقت“.

وكان وزير الخارجية المصري، زار الكويت أخيرا، وبحث مع أميرها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح, التطورات الجارية في العراق وضرورة اتخاذ موقف عربي موحد لمواجهة الإرهاب.

وأكد الجانبان على ضرورة الدفع باتجاه تفاهم وطني عراقي واسع يسمح بمشاركة القوى السياسية الممثلة للمجتمع العراقي بأسره في العملية السياسية، في إطار عام من التوافق يسمح بالحفاظ على وحدة البلد وسيادته على كامل أراضيه، وبما يحفظ المنطقة كذلك من التداعيات المحتملة لذلك الوضع.

وكان شكري قال في تصريحات صحفية، الخميس، إن ”الأزمة العراقية تأتي في مقدمة الملفات التي جرى التشاور بشأنها خلال زيارته إلى كل من الأردن والكويت“.

ولفت شكرى إلى أنه تلقى تكليفا من السيسي بالتوجه إلى بغداد لاستكمال المشاورات حول السبل الكفيلة بإعادة الوفاق الوطني بين أبناء الشعب العراقي في مواجهة الخطر الذي يهدد أمن وسلامة العراق، وكذا أمن دول الجوار والمنطقة العربية بأسرها.

وأضاف أنه ”ينوي خلال زيارته إلى العراق، الالتقاء بعدد من القيادات السياسية لنقل الموقف المصري الداعم للتوافق في البلاد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com