قوات الأمن الكردي توقف بث قناة NRT وتعتقل مالكها

قوات الأمن الكردي توقف بث قناة NRT وتعتقل مالكها

المصدر: بغداد - إرم نيوز

اعتقلت قوات الأمن الكردية رئيس حركة الجيل المعارض الجديد، شاسوار عبدالواحد، وأوقفت بث قناة NRT الكردية والعربية، إثر تغطيتها التظاهرات التي شهدها إقليم كردستان اليوم الثلاثاء.

وقال صحفيون عاملون في القناة لـ“إرم نيوز“ إن ”قوات الآسايش الكردية طوقت مبنى القناة الكائن في محافظة السليمانية، وطلبت من الإعلاميين والموظفين مغادرة المبنى، وأوقفت بث القناة، التي تبث باللغتين العربية والكردية، وصادرت أجهزة ومعدات البث، فضلًا عن عدد من المواقع الإلكترونية التابعة لها“.

وتحدثت أوساط سياسية كردية أن القناة فعّلت تغطيتها للتظاهرات خلال اليومين الماضيين، وما رافقها من أعمال عنف، فيما طالبت وزارة الثقافة في الإقليم وسائل الإعلام بعدم تغطية الاعتداءات على مقار الأحزاب والتعامل بمسؤولية مع التطورات الراهنة.

ويأتي ذلك بعد مطالبة الادعاء العام في السليمانية، محكمة التحقيق في المدينة، باتخاذ الإجراءات القانونية بحق رئيس حركة ”الجيل الجديد“ ومالك مجموعة قنوات NRT شاسوار عبدالواحد.

وجاء في كتاب الادعاء أن عبدالواحد، حرض المواطنين على الخروج للتظاهر وحرق مقار الأحزاب الكردية.

وأوضح الكتاب الرسمي أن تلك التظاهرات نتجت عنها أعمال عنف وحرق دوائر حكومية وتخريب الأماكن العامة وقطع الطرق.

بدورها قالت النائبة في البرلمان العراقي سروة عبدالواحد ، شقيقة شاسوار، إن قوات الأمن ”اختطفت شقيقي وأغلقت مجموعة القنوات وطردت الموظفين العاملين فيها.“

وتعرضت القناة الكردية إلى الحرق عام 2011 عند تغطيتها التظاهرات التي انطلقت بالتزامن مع ما عرف حينها ”الربيع العربي“ وتعرض مالكها عبدالواحد إلى محاولة اغتيال.

وتشهد عدة مدن كردية أبرزها السليمانية تظاهرات واحتجاجات غاضبة منذ يومين للمطالبة بالإصلاحات وتحسين الواقع المعاشي وصرف المستحقات المالية، ما أدى إلى مقتل وإصابة 85 شخصًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة