المالكي: أربيل مأوى للتكفيريين والبعثيين

المالكي: أربيل مأوى للتكفيريين والبعثيين

المصدر: بغداد- من محمد وذاح

قال رئيس الوزراء نوري المالكي، إنه لن يسمح بأن تكون أربيل مقرا لعصابات داعش والقاعدة والبعثيين والجماعات الإرهابية الأخرى، مطالبا بإعادة أسلحة ومعدات الجيش العراقي الموجودة لدى إقليم كردستان.

وقال المالكي في كلمته الأسبوعية، الأربعاء: ”إننا شخصنا الأطراف الداخلية والخارجية التي تقف وراء المؤامرة التي حصلت في العراق“، مخاطبا الشركاء السياسيين: ”أوقفوا وجود البعثين والتكفيرين ووسائل الإعلام المضادة“.

وأضاف المالكي: ”أربيل، وللاسف تحولت إلى مأوَى ومقر لعصابات داعش الإرهابية والقاعدة والبعثيين“.

وطالب المالكي إقليم كردستان العراق بإعادة جميع الأسلحة والمعدات التابعة للجيش العراقي والتي استولى عليها الإقليم“، لافتا إلى أن: ”الجيش العراقي استطاع أن يعيد زمام المبادرة بعد النكسة التي أصيب بها والتي لم يتعرض لها أي جيش في العالم واستطاع أن يأخذ بزمام المبادرة من جديد“.

وحول دعوات التقسيم ورسالة رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني، قال المالكي: ”إننا نرفض التميز بين المذاهب والطوائف والقوميات“، لافتا الى أن: ”ما يحصل في الموصل وصلاح الدين وكركوك ضارة نافعة وتحفيز للوعي ولفت نظر لمن اصابهم عدم الوضوح للمؤامرة التي تحاك ضد العراق داخلياً وخارجيا وداعشيا وتكفيريا وطائفيا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com