بعد إعلان إنهاء اتفاق الصخيرات.. مباحثات مصرية تونسية بشأن تطورات الأزمة الليبية

بعد إعلان إنهاء اتفاق الصخيرات.. مباحثات مصرية تونسية بشأن تطورات الأزمة الليبية

المصدر: الأناضول

 بحث الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، ووزير الخارجية المصري، سامح شكري، اليوم الاثنين، آخر تطورات الأزمة الليبية.

جاء ذلك خلال لقائهما اليوم، على هامش الاجتماع الوزاري لآلية دول الجوار الثلاثية حول ليبيا بحضور وزير الخارجية الجزائري، عبدالقادر مساهل، وفق بيان للخارجية المصرية.

وتناول اللقاء ”آخر التطورات في ليبيا، وخطة المبعوث الأممي لليبيا غسان سلامة، والتأكيد على المسؤولية الملقاة علي جميع الأطراف الليبية لإنقاذ دولتهم من حالة عدم الاستقرار الراهنة“.

وأكد شكري ”أهمية تضافر جهود كل من مصر وتونس والجزائر لمواجهة التحديات الأمنية ومخاطر الإرهاب في ليبيا“.

وأشار إلى ”ضرورة التحسب لعودة أعداد كبيرة من مسلحي داعش من سوريا والعراق إلى ليبيا والدول المجاورة لها، بعدما تعرض التنظيم لضربات موجعة هناك“، حسب البيان.

وأمس الأحد، أعلن قائد قوات مجلس النواب الليبي خليفة حفتر، ”انتهاء الاتفاق السياسي، ورفضه الخضوع للأجسام المنبثقة عن الاتفاق السياسي، الذي رعته الأمم المتحدة قبل عامين“، في إشارة إلى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بقيادة فائز السراج، رغم أنه لم يسبق وأن أعلن ولاءه للأخير.

ودعا وزراء خارجية دول جوار ليبيا، عقب انتهاء الاجتماع التنسيقي الرابع، الأحد، إلى ”المحافظة على المسار السياسي وعدم التراجع عنه، وتغليب لغة الحوار والمصلحة الوطنية للشعب الليبي، والعمل على إنهاء المرحلة الانتقالية في أقرب الآجال“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com