سياسي ليبي: ”اتفاق الصخيرات“ انتهى سياسيًا وأخلاقيًا

سياسي ليبي: ”اتفاق الصخيرات“ انتهى سياسيًا وأخلاقيًا

المصدر: خالد أبو الخير ـ إرم نيوز

قال مسؤول ليبي سابق، إن الاتفاق السياسي الموقع في منتجع ”الصخيرات“ المغربي: ”فشل في كل شيء ولم ينفذ منه إلا الملحق الأول فقط، وحتى هذا الملحق تم تنفيذه بشكل جزئي“.

وذكر وكيل وزارة الخارجية التابعة للحكومة المؤقتة السابق حسن الصغير، اليوم الأحد: ”الآن يمكن إعلان نهاية الكيانات الواردة بالاتفاق السياسي سواء تلك التي أتت بموجبه، أو تلك التي مددت ولايتها وفقًا له“.

وأضاف: ”هذه النهاية سياسية وأخلاقية، لأنها قانونيًا ودستوريًا كلها منتهية الصلاحية أو غير موجودة أساسًا“.

 وأوضح الصغير، أن جميع الكيانات الموجودة على الساحة الليبية بما فيها المؤتمر الوطني، ومجلس النواب، والمجلس الرئاسي:“وجدت في الدعوة للانتخابات ورقة تكسبهم مزيدًا من الوقت لتعزيز فرص بقائهم وتكريس مراكزهم نحو السلطة“.

 وأشار إلى أنه: ”اعتبارًا من اليوم  الأحد تعتبر هذه الكيانات وشخوصها مجرد  قراصنة للسلطات والأموال والمراكز“.

وتنتهي فترة ولاية حكومة الوفاق، حسب منطوق الفقرة 4 من المادة 1 من ”اتفاق الصخيرات“، اليوم الأحد.

وكان الفرقاء الليبيون قد وقعوا في كانون الثاني/ ديسمبر 2015 ”اتفاق الصخيرات“ السياسي الذي تنص الفقرة 4 من المادة 1 منه على أن: ”مدة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق هي سنة واحدة قابلة للتمديد سنة أخرى فقط“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com