تونس تؤجل الانتخابات البلدية مجددًا

تونس تؤجل الانتخابات البلدية مجددًا

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

أعلن رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، محمد التليلي المنصري، السبت، عن تأجيل الانتخابات البلدية إلى بداية شهر أيار/مايو المقبل، بعد الاجتماع ‎الذي انعقد بمشاركة عدد من ممثلي الأحزاب التونسية، إلى جانب ممثّلين عن رئاسة الجمهورية والبرلمان ورئاسة الحكومة.

وقال المنصري في تصريحات صحفية: إن ”الانتخابات البلدية المقبلة لن تتجاوز بداية شهر أيار/مايو المقبل“، مشيرًا إلى أنه ”سيتم الإعلان عن جدول زمني تفصيلي في هذا الشأن، بداية الأسبوع  المقبل“.

وجاء قرار تأجيل الانتخابات البلدية، بعد دعوة وجّهتها أحزاب الائتلاف الحاكم في تونس، إلى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، لتحديد موعد نهائي للانتخابات البلدية، مشترطة ألا يتجاوز التاريخ الجديد حدود شهر رمضان الذي يحل في 20 أيار/ مايو 2018.

وأعلنت أحزاب الائتلاف الحاكم في تونس، في اجتماع انعقد أوّل أمس بالعاصمة التونسية، تكوين لجنة برلمانية تعمل على وضع الترتيبات الإجرائية والتنظيمية، لإجراء أول انتخابات بلدية بعد ثورة 14 كانون الثاني/يناير 2011 في تونس.

ويطرح قرار الائتلاف الحاكم بتأجيل الانتخابات البلدية تساؤلات عن الأسباب الحقيقية التي دفعته إلى ذلك، في حين كانت هيئة الانتخابات قد أعربت مؤخرًا عن استعدادها الكلي لإجراء الانتخابات في موعدها، بحسب مراقبين.

في غضون ذلك، دعا رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، في وقت سابق إلى مواصلة التشاور مع الأطراف المعنية بالانتخابات البلدية؛ لاتخاذ قرار حول تاريخ إجرائها، في ظل توافق الأحزاب الكبرى الحاكمة في تونس على تأجيلها مجددًا.

وفي نيسان/أبريل الماضي، أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، 17 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، موعدًا لإجراء أول انتخابات بلدية عقب ثورة 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق، زين العابدين بن علي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com