البرلمان العراقي يعقد جلسته الثانية الأسبوع المقبل

البرلمان العراقي يعقد جلسته الثانية الأسبوع المقبل

المصدر: بغداد- من محمد وذاح

كشف رئيس البرلمان العراقي المؤقت مهدي الحافظ، أن رئاسة مجلس النوّاب ستصدر بيانا اليوم الثلاثاء، بشأن تقديم جلسة البرلمان المقبلة إلى 12 من تموز/ يوليو الحالي.

وبرر الحافظ، إرجاء جلسة مجلس النواب المقرر عقدها اليوم إلى آب/ أغسطس المقبل، أنه جاء لعدم اتفاق الكتل على تقديم مرشحيها، مؤكدا وجود شبه اتفاق بين الكتل على تقديم جلسة البرلمان المقبلة إلى الأسبوع المقبل.

وبيّن الحافظ أن ”السبب وراء إعلان تأجيل الجلسة في وقت سابق من اليوم، إلى 12 آب/ أغسطس المقبل، جاء لعدم اتفاق الكتل السياسية على تقديم أسماء مرشحيها من أجل توزيع مناصب الرئاسات الثلاث ونوابها ”، لافتا إلى أن ”تحالف القوى السنية قدم خمسة مرشحين وهذا لا يتفق مع السياق القانوني للجلسة، وكذلك التحالف الوطني لم يحسم أمره لغاية الآن بشأن مرشح رئيس الحكومة المقبل“.

ودعا الحافظ الكتل السياسية إلى ”تقدم بعض التنازلات، وإلا فإن العراق سيعاني من فوضى سياسية لا نهاية لها“.

وفي الإطار ذاته، دعت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، الكتل السياسية الفائزة بالانتخابات للتوصل إلى اتفاق بشأن انتخاب رئيس مجلس النواب بأسرع وقت ممكن.

وقالت البعثة في بيان، صدر اليوم الاثنين، ووصل لشبكة ”إرم“، نسخة منه، إن ”الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف أجرى في الأيام القليلة الماضية مناقشات مع عدد من القادة السياسيين العراقيين وشجع الجميع على البقاء في إطار العملية السياسية الدستورية لكي ينعقد مجلس النواب فورا“ً.

وأكد ملادينوف ”لقد تلقيت تأكيدات حول رغبة القادة السياسيين العراقيين للتوصل إلى اتفاق وإيجاد حلول للأزمة الراهنة في إطار دستوري“.

ودعا ملادينوف جميع الكتل البرلمانية بـ“تحديد عدد أيام المفاوضات النهائية والعمل ضمن الجداول الزمنية التي يقضي بها الدستور بالنسبة للترشيحات اللازمة“، مشددا على أن ”الخطوة الأولى هي انتخاب رئيس مجلس النواب، الأمر الذي يجب أن يتم دون تأخيرات لا لزوم لها، وأن الشعب العراقي والمجتمع الدولي يراقبان العملية عن كثب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com