شركات إسرائيلية تقطع خدماتها عن قرى فلسطينية

شركات إسرائيلية تقطع خدماتها عن قرى فلسطينية

المصدر: القدس المحتلة - من محمد أبو لبدة ونظير طه

قررت عدة مؤسسات وشركات إسرائيلية وقف تقديم خدماتها لقرى ومدن عربية في إسرائيل، عقب تظاهرات واسعة احتجاجاً على خطف وقتل الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير، فجر الأربعاء الماضي.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية إغلاق عيادات ”الأمومة والطفولة“ التابعة لها في مدينة أم الفحم، فيما قررت شركات الكهرباء والاتصالات وأجهزة الخليوي منع موظفيها من تقديم خدماتها، بما فيها التي لم تشهد مواجهات.

وفي أعقاب ذلك، أرسل مركز ”عدالة“ رسائل طارئة إلى كل من وزارتي البنى التحتية، والصحة، والمستشار القضائي للحكومة، والمدراء العامين لهذه المؤسسات والوزارات، بعد قرار شركة الكهرباء، و“بيزك“ للاتصالات، و“أورانج“ للهواتف الخليوية.

ووصلت شبكة إرم الإخبارية نسخة من الرسائل، حيث اعتبرت المحامية سوسن زهر من مركز ”عدالة“ هذه القرارات بمثابة ”خطوة عقابيّة غير شرعيّة لا تضع أي اعتبار لحقوق المواطنين العرب“.

وأضافت أن أن قرار هذه الوزارات ”مناقض كلياً لقانون الحقوق الصحية، وقانون منع التمييز بالمنتوجات، والخدمات، والدخول إلى الأماكن العامة، بحسب القانون الإسرائيلي“.

وأشارت إلى أن القرارات مع كونها تمس المستهلكين الذين يدفعون للشركة مستحقاتها، فهي ”تمس بكرامة المواطنين العرب الذين تُمنع عنهم الخدمات على أساس انتمائهم القومي فقط، وتشكل عقوبة جماعية على المواطنين العرب بسبب ممارسة حقهم بالتظاهر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com