تقرير أمريكي: الحرب قلصت تعداد جيش الأسد إلى 25 ألفًا

تقرير أمريكي: الحرب قلصت تعداد جيش الأسد إلى 25 ألفًا

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

 تضاءلت أعداد أفراد الجيش السوري، الذي كان يعد واحدًا من أكبر جيوش الشرق الأوسط، إلى أقل من 25 ألفًا، في الوقت الذي ارتفعت فيه أعداد الميليشيات الحليفة لنحو 200 ألف، حسبما جاء في تقرير أمريكي.

وأصدر معهد الشرق الأوسط في واشنطن، مساء الخميس، تقريرًا أشار إلى أن ”عدد أفراد الجيش النظامي السوري كان يقدر بنحو 220 ألف جندي قبل اندلاع الحرب الأهلية أوائل العام 2011، وأن انخفاض أعداده كان بسبب الانشقاقات وموت عدد كبير في الحرب“.

وبيّن التقرير أن ”هذا الانخفاض الكبير في عدد قوات الجيش السوري يثير تساؤلات حول قدرة بشار في تحقيق الاستقرار بالمناطق التي يسيطر عليها في سوريا“.

وأوضح أن ”عدد أفراد هذا الجيش انخفض بنحو النصف في عامين، ليصل تعداده إلى 110 آلاف جندي في منتصف العام 2013، وأن هذا الانخفاض استمر في السنوات اللاحقة، ليصل عدد الأفراد إلى ما بين 20 ألفًا و 25 ألف جندي“.

في المقابل قال التقرير: إن ”عدد عناصر الميليشيات السورية والأجنبية التي تقاتل إلى جانب قوات النظام يتراوح بين 150 ألفًا و200 ألف عنصر، وهذا بالطبع له دلالات خطيرة بالنسبة لمستقبل سوريا“.

وأضاف تقرير المعهد الأمريكي أن ”بشار قرر الاعتماد بشكل كبير على الميليشيات الحليفة؛ لأن معظم أفراد الجيش السوري هم من المسلمين السنة، في حين يشكل العلويون معظم القوات الخاصة بما فيها الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة ووحدات غير نظامية صغيرة“.

وخلص التقرير إلى أنه ”نتيجة هذه التركيبة الطائفية للجيش السوري  لم يكن مفاجئًا أن الجيش الذي كان يتكون من 20 فرقة لم يستطع نشر أكثر من ثلث قوته في بداية الحرب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com