السراج: ”اتفاق الصخيرات“ يمثّل الأرضية الوحيدة لتحقيق الاستقرار في ليبيا

السراج: ”اتفاق الصخيرات“ يمثّل الأرضية الوحيدة لتحقيق الاستقرار في ليبيا

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فايز السراج، اليوم الجمعة، أن خطة المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة، للتسوية في ليبيا، تواجه تحدّيات كبيرة.

وشدد خلال لقائه مع الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، في القصر الرئاسي بالعاصمة التونسية، على ضرورة العودة إلى الشعب الليبي ليقول كلمته، في انتخابات رئاسية وبرلمانية تجرى العام المقبل.

وأكد السراج، أن الاتفاق السياسي الذي تم توقيعه قبل عامين، في مدينة الصخيرات المغربية، يمثّل الأرضية الوحيدة لتحقيق الأمن والاستقرار، مشيرًا إلى أنه يأمل في أن يتم التوصّل قريبًا إلى تسوية سياسية للأزمة الليبية.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي الليبي، إن المباحثات بين الجانبين: الليبي والتونسي، تطرّقت إلى العلاقات الثنائية، ومستجدات الوضع السياسي في ليبيا.

من جانبه، أكد الرئيس التونسي، على ”عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين، ودعم تونس لمسار التوافق في ليبيا، ومبادرة المبعوث الأممي غسان سلامة“.

وشدّد السبسي، على ضرورة جمع كل الفرقاء الليبيين في أقرب وقت، على طاولة الحوار؛ سعيًا إلى حلّ شامل، يضمن وحدة ليبيا وأمنها واستقرارها، ويمكّن من تأمين الخدمات الضرورية للشعب الليبي.

وقال السبسي: ”إنّ الأمم المتحدة، هي مظلّة الحلّ السياسي للأزمة الليبية، ويجب أن يكون ذاك الحل سلميًّا ويجمع الليبيين“، مؤكّدًا أهمية مبادرة تونس، وتحركاتها مع الجزائر ومصر؛ لمساعدة الفرقاء الليبيين على إنهاء خلافاتهم.

ووصل السراج، صباح اليوم الجمعة، إلى تونس، في زيارة رسمية،  قادمًا من اسطنبول، حيث شارك في الاجتماع الاستثنائي لمؤتمر قمة منظمة التعاون الإسلامي، حول القدس.