إصابة 23 فلسطينيًا في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية 

إصابة 23 فلسطينيًا في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية 

المصدر: الأناضول

أصيب 23 فلسطينياً بجراح وحالات اختناق، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، بعد ظهر اليوم الجمعة، في مواقع متفرقة من الضفة الغربية.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان صحفي، إن طواقمها قدمت العلاج لـ 23 مصابًا، بينهم جريح بالرصاص الحي، و9 بالرصاص المطاطي، و13 بالاختناق.

وأوضح البيان، أن الإصابات وقعت خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، على مدخل مدينتي رام الله والبيرة (وسط)، وبلدة قطنة شمال شرق القدس.

وفي هذه الأثناء، أصيب شرطي إسرائيلي بجراح طفيفة بعد طعنه في منطقة بيت إيل، فيما أطلق الجيش الإسرائيلي النار على شاب فلسطيني بشكل مباشر، بعد محاولته تنفيذ عملية طعن.

وأَضاف الشهود، أن الشاب نقل لمجمع فلسطين الطبي في رام الله.  ولم يتسن التأكد من طبيعة إصابة الشاب الفلسطيني.

وفي سياق متصل، اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات من الجيش الإسرائيلي، قرب المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، استخدم خلالها الجيش الرصاص الحي، وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وقالت وكالة الأناضول، إن شبانًا واجهوا القوات الإسرائيلية، بالحجارة والعبوات الفارغة والحارقة، وأعادوا تجاهها قنابل الغاز، وأشعلوا النار في إطارات السيارات الفارغة.

واندلعت مواجهات مماثلة، قرب مدخل مخيم العروب جنوبي الخليل، وأخرى على حاجز قلنديا، الفاصل بين مدينتي رام الله والقدس، وأخرى في بلدات: النبي صالح وبلعين ونعلين غربي رام الله، وكفر قدوم قرب نابلس.

ولم يسجل حتى الساعة، وقوع أي اصابات.

وتشهد معظم المدن الفلسطينية، منذ الخميس قبل الماضي، مظاهرات، تطوّرت إلى مواجهات بين شباب فلسطينيين والجيش الإسرائيلي، في الضفة الغربية بما فيها القدس، وعلى الخط الفاصل بين غزة وإسرائيل؛ رفضًا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وعززت الشرطة الإسرائيلية من تواجدها في مدينة القدس الشرقية المحتلة؛ استعدادًا لصلاة الجمعة في المسجد الأقصى.

وقال شهود عيان، إن عناصر الشرطة، انتشروا بشكل خاص في محيط البلدة القديمة وأزقتها، ومحيط المسجد الأقصى.

وقال المتحدث بلسان الشرطة الإسرائيلية، ميكي روزنفيلد، في تصريح صحفي، إن ”الشرطة تتخذ إجراءات أمنية اليوم، حول البلدة القديمة من مدينة القدس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com