دي ميستورا يحمّل النظام السوري مسؤولية ”فشل جنيف 8“

دي ميستورا يحمّل النظام السوري مسؤولية ”فشل جنيف 8“

المصدر: د ب أ

فشلت أحدث جولة من مفاوضات السلام السورية بوساطة الأمم المتحدة بجنيف، في أن تحرز أي تقدم، مع إلقاء المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا، المسؤولية على وفد النظام لرفضه أي حوار مع المعارضة.

وقال دي ميستورا للصحفيين في جنيف في نهاية الجولة الثامنة من المباحثات الخميس: ”لم أر أن الحكومة تتطلع حقيقة إلى إيجاد طريق للحوار أو التفاوض خلال هذه الجولة“.

وأضاف أنه ”بينما لم تضع المعارضة أي شروط مسبقة، طالب الوفد الحكومي بأن تسحب المعارضة بيانًا سابقًا يدعو إلى استقالة الرئيس بشار الأسد“.

وأوضح أن ”مبعوثي الأسد لم تكن لديهم حتى الرغبة في التواصل مع المعارضة بشكل غير مباشر من خلال وسطاء الأمم المتحدة“.

ونتيجة لذلك، عقد دي ميستورا وفريقه، فقط اجتماعات منفصلة مع كلا الطرفين.

ووفقًا لدي ميستورا، أبدت المعارضة استعدادًا للحديث عن دستور سوري جديد وإجراء انتخابات برعاية الأمم المتحدة، في حين أراد الوفد الحكومي فقط الحديث عن ”الإرهاب“ في بلاده وعدم التطرق إلى التغيير السياسي.

وقال: ”لم نجر مفاوضات حقيقية.. وقد تم تفويت فرصة ذهبية“.

ويخطط دي ميستورا لإجراء جولة جديدة من المفاوضات في كانون الثاني/ يناير، لكنه قال إنه ”سيتعين عليه العمل على أفكار جديدة لتحريك عملية السلام قدمًا في المرة المقبلة مثل تقديم خطوط عريضة فيما يتعلق بدستور وانتخابات“.

كما اتهم يحيى العريضي، المتحدث باسم المعارضة، وفد الحكومة السورية بتعطيل المفاوضات.

وقال العريضي من جنيف: ”إنهم ببساطة يتبعون قاعدة: إما أن نحكم أو ندمر سوريا“.

وقال نصر الحريري رئيس فريق التفاوض للمعارضة، إن ”عملية جنيف في خطر كبير“، وإن ”الأمم المتحدة والمجتمع الدولي مسؤولان عن حمايتها“.

وأضاف الحريري في تصريحات للصحفيين في جنيف: ”النظام السوري يتحدى ويقوض المجتمع الدولي بعرقلة سبل إيجاد حل سياسي للأزمة السورية“.

وأكد أن ”مفاوضات السلام تحتاج إلى طرفين“، وأن ”وفد النظام السوري رفض إجراء أي محادثات مباشرة“.

من جانبه، قال رئيس الوفد الحكومي السوري بشار الجعفري، إن فريقه ”لن يدخل في أي حوار مع المعارضة ما لم تقم بإلغاء بيانها الأخير الصادر في السعودية الذي يصر مرة أخرى على رحيل الأسد“.

واتهم القوى الغربية بـ“دعم المعارضة لتخريب هذه الجولة من المفاوضات لأنهم لا يريدون عملية جنيف أن تنجح كحل سياسي“.

وكان دي ميستورا قال الأربعاء إن روسيا يجب أن تحث دمشق للعمل على التوصل لاتفاق سلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com