مصرع فلسطينيين دهستهما شاحنة يقودها إسرائيلي

مصرع فلسطينيين دهستهما شاحنة يقودها إسرائيلي

القدس المحتلة- لقي فلسطينيان مصرعهما اليوم الأحد، إثر دهسهما من قبل شاحنة يقودها يهودي بمنطقة قرب مدينة حيفا شمال إسرائيل، بحسب شهود عيان وبيان للشرطة الإسرائيلية.

وقال شهود عيان من مدينة حيفا، إن القتيلين، زاهي صبحي أبو حامد من مدينة قلقيلية، وأنور سطل من طولكرم ويقطنا في يافا.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان مساء اليوم، ”وقع حادث طرق مروع على شارع رقم ”70“، مفترق ”زبولون- ياخور“ لإتجاه ”سوميخ“ في الساحل، (قرب حيفا) مما أسفر عن دهس شخصين، على ما يبدو فلسطنيين من سكان منطقة طولكرم، وذلك من قِبل مركبة شحن، كان يقودها سائق يهودي بينما كانا متوقفين ومنهمكين بإصلاح مركبتهما التي لحق بها وعلى ما يبدو عطل ما، مما أسفر بالنهاية عن مقتلهما في الحال“.

وأضاف البيان: ”تواصل شرطة المرور في الساحل التي هرعت إلى هناك أعمال الفحص والتشخيص والتحقيق في تفاصيل وملابسات وقوع هذا الحادث الدامي، بما يتضمن التحقيق مع السائق الضالع وتنظيم حركة السير والمرور هناك“.

ويأتي الحادث في ظل حالة من الغضب تسود الأراضي الفلسطينية، عقب قيام الجيش الإسرائيلي بحملة عسكرية واسعة في الضفة الغربية منذ اختفاء ثلاثة مستوطنين في الخليل بتاريخ 12 يونيو/حزيران الماضي، عثر على جثامينهم بعد 17 يوما، اعتقل خلالها مئات الفلسطينيين وداهم بلدات وصادر أموال ومقتنيات، محملا حركة حماس المسؤولية عن قتل المستوطنين الثلاثة، الأمر الذي لم تنفه أو تؤكده الحركة.

واندلعت مواجهات عنيفة في مدن إسرائيلية تسكنها أغلبية عربية، مساء اليوم الأحد، عقب مصرع الفلسطينيين دهسا.

وأضافت الشرطة الإسرائيلية في بيانها أنها اعتقلت 14 عربيا في بلدة طمرة جراء المواجهات التي اشتعلت في المدينة، مشيرة إلى أن عمليات الاعتقال تمت أثناء مواجهات في البلدة.

كما اندلعت في هذه اللحظات في كل من أبو ديس والعيزرية المحاذية لمدينة القدس، بحسب ذات البيان الذي نقلته الإذاعة العبرية.

فيما اندلعت مواجهات عنيفة في مدينة الناصره (شمال) مع عشرات الشبان العرب وسط إطلاق كثيف للقنابل المسيلة للدموع.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن ”نحو 10 آلاف شرطي إسرائيلي ينتشرون في هذه الساعة (18.30 تغ) في مناطق مختلفة من إسرائيل“.

وفي إطار متصل، نجت مجموعة من الفلسطينيين من قصف إسرائيلي استهدفهم، مساء اليوم الأحد شمال قطاع غزة، بعد أن تمكنوا من إطلاق صاروخين تجاه جنوب إسرائيل.

وقالت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح المسلح للجان المقاومة الشعبية في بيان: إن ”مجموعة من وحداتنا الصاروخية نجت من قصف إسرائيلي استهدفها في بلدة بيت حانون شمالي القطاع بعد أن تمكنت من إطلاق صاروخين من طراز (107) تجاه مستوطنة كرمييه (جنوب إسرائيل)“.

وفي وقت سابق من مساء الأحد، قصفت الآليات المدفعية الإسرائيلية، أراضي فلسطينية خالية جنوب قطاع غزة، دون الإعلان عن وقوع إصابات.

وأفاد شهود عيان، بأن الآليات المدفعية الإسرائيلية المتمركزة قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة قصفت بثلاث قذائف أراض خالية قرب الحدود الجنوبية الشرقية لمدينة رفح جنوبي القطاع.

وأكدت مصادر طبية فلسطينية أن القصف المدفعي الإسرائيلي لم يسفر عن وقوع إصابات.

وفي الوقت نفسه، قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي، إن “ 5 صواريخ سقطت على مستوطنة أشكول (جنوب) وصاروخ على شاعر هنيغف“ دون وقوع إصابات أو أضرار.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن في وقت سابق من يوم الأحد، أن فلسطينيين في غزة أطلقوا 8 صواريخ على جنوب إسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com