”بيت المقدس“ الفلسطينية تتبنى مقتل المستوطنين الثلاثة

”بيت المقدس“ الفلسطينية تتبنى مقتل المستوطنين الثلاثة

المصدر: إرم – من مروان شحادة

تبنت جماعة ”أنصار الدولة الإسلامية في بيت المقدس“، عملية خطف وقتل المستوطنين الإسرائيليين الثلاث في مدينة الخليل، بحسب بيان صدر عنها.

وصرحت الجماعة في بيانها، والذي تسلمت شبكة إرم الإخبارية نسخة منه، أنها قامت بعمليات قنص في الخليل وترقوميا، وإطلاق صواريخ من غزة، وضرب بعض آليات الجيش الصهيوني، وهددت أنها ستضرب أهدافاً إسرائيلية في قلب المدن المحتلة.

ووفقاً للبيان، الذي جاء تحت عنوان ”فَقُطِـعَ دَابِـرُ الْقَـوْمِ الَّذِيـنَ ظَلَمُـواْ وَالْحَمْـدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِـينَ“، ، فلم تكن العملية هي الوحيدة التي تبنتها النسخة الفلسطينية لـ ”داعش“.

وبدأ البيان افتتاحيته بإعلان البيعة لـ ”أبو بكر البغدادي“، الذي نصبته جماعته خليفة للمسلمين، وكيل المديح والدعاء له بالنصر والتمكين وتحرير بيت المقدس.

كما حمل بيان جماعة ”أنصار الدولة الإسلامية في بيت المقدس“ ثلاث رسائل؛ الأولى لـ ”اليهود“ في بيت المقدس وأكنافه، والثانية لـ ”القيادة الفلسطينية“ التي وصفتها بـ ”المرتدة“، والثالثة لـ ”المسلمين في بيت المقدس وأكنافه“.

وقد أعطت الجماعة في رسالتها لليهود خيارات، إما الهجرة سالمين من أرض فلسطين، حاملين إعاقاتهم بسبب الإصابة أو الأسر أو القتل، وكذلك تهديدات قاسية للقيادة الفلسطينية.

وأضافت رسالتهم الأخيرة: ”لسنا جماعة حزبية كتنظيمات الذل والهوان التي باع الكثير من قياداتها الدين لصالح السياسة في قتال الأعداء والدخول فيالبرلمانات الشركية وموالاة الكافرين وقادة الشيعة.. شعبنا الصابر المجاهد.. إننا نحمل لكم شرف الانتماء لهذا الدين بحق بإذن الله على منهاج النبوة بفهم سلف الأمة ،ونقول لإخواننا في المنهج أبناء المشايخ“.

ووجه البيان دعوة لكل الفصائل الإسلامية بالتوحد و“العمل سويا لمواجهة الأعداء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com